رمز الخبر: ۱۱۳۰۹
تأريخ النشر: ۲۹ تير ۱۳۹۴ - ۰۶:۳۹
تقول الحكمة التقليدية، إنه كلما كبر سن الزواج كلما انخفضت فرص حدوث الطلاق، لكن تحليلا جديدا لبيانات الأسرة، أجراه عالم اجتماع بجامعة ولاية يوتا الأمريكية، يشير إلى أن خطر حدوث الطلاق يبدأ فى الارتفاع كلما ارتفع سن الزواج.

وبحسب رسم بيانى للدراسة، فإن خطر الطلاق ينخفض بشكل مطرد عند الزواج خلال النصف الأخير من سن العشرينات وأوائل الثلاثينات، لكنه يرتفع مرة أخرى بين أولئك الذين يتزوجون فى أواخر الثلاثينات من العمر.

وتشير الدراسة إلى أن الانتظار حتى سن الـ40 للزواج، ليس فكرة جيدة، حيث يزيد خطر حدوث الطلاق. وتوضح أن هناك تأثيرا فى الاختيار، فيما أن بعض أولئك الذين ينتظرون وقتا طويلا ربما لا يريدون الزواج.

ومع ذلك أشار البروفسور نيكولاس ولفينجر، صاحب الدراسة، إلى أنه من المهم أن نتذكر أن الدراسة تتحدث عن مخاطر إحصائية. فالانتظار حتى سن أكبر فى الزواج لايزال هو الخيار الأكثر حكمة من الزواج فى سن مبكرة.

وبالنظر إلى معدلات الطلاق، وجد ولفنجر أن أولئك الذين تزوجوا فى سن الـ35 أو أكبر لايزداد خطر الطلاق بينهم عن 19%، مقارنة بـ20% بين الذين تزوجوا فى أعمار تتراوح بين 20 و24 عاما، و32% بين الذين تزوجوا قبل بلوغ الـ20.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :