رمز الخبر: ۱۱۲۶۵
تأريخ النشر: ۲۴ تير ۱۳۹۴ - ۱۸:۴۱
اعتبر الرئيس الايراني، حسن روحاني، المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة "5+1" بانها تشكل اجراء لا سابق له في تاريخ الدبلوماسية العالمية، مؤكدا بان الاتفاق النووي الحاصل قد تخلد في التاريخ.

وقال الرئيس روحاني في اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء، ان التصور الخاطئ الذي كان قائما منذ بداية الثورة لغاية اليوم تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية على مستوى الراي العام في الغرب وكبار المسؤولين السياسيين فيه قد تغير.

واوضح بان نظرتهم تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية دوما على انها تشكل تهديدا للسلام والامن والاستقرار في المنطقة والعالم واضاف: ان الانباء والتحليلات الكاذبة التي كان يبثها الاعداء والمغرضون قد اججت هذه المسالة بحيث تم رفع الملف النووي الايراني الى مجلس الامن وادرج تحت عنوان الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة كدولة مهددة للامن والسلام العالمي.

واضاف: من الصحيح ان مثل هذه الاجراءات جرت تحت ضغط القوى الكبرى والمغرضن الا انه وبعد صدور القرار ضد ايران في مجلس الامن الدولي تحت الفصل السابع لم تبد حتى اقوى الدول الصديقة لايران الاستعداد للتعاون معها بعد هذه القرارات.

واوضح الرئيس روحاني ان القوى الكبرى قد وصلت الى استنتاج بان الضغوط واجراءات الحظر الاقتصادي لن تجدي نفعا وقال: لقد ادركوا جيدا بان الطريق الذي اختاروه يعود عليهم بالكثير من التداعيات والاخطار ضد مصالحهم لذا لم يكن امامهم طريق سوى التفاوض ومن منظارنا كان التفاوض هو الطريق الافضل واكدنا عليه منذ البداية.

واشاد الرئيس الايراني بدعم قائد الثورة الاسلامية وتوجيهاته السديدة ازاء المفاوضات وقال: ان سماحته كان يتابع القضية عن كثب ويدلي بتوجيهاته الدقيقة وللانصاف فقد اخذ على عاتقه مسؤولية اكبر في هذا المجال.

وصرح انه قلما سبق ان اجرت القوى الكبرى مفاوضات جادة على مدى نحو 23 شهرا مع قوة اقليمية وقال: ان لا احد في العالم يقول اليوم بان ايران استسلمت بل اصبحت على ثقة بان ايران تفاوض جيدا وتحل قضايا بصورة جيدة.

واكد الرئيس روحاني انه حتى لو لم يعد الاتفاق باي انجاز لايران فان اجراء المفاوضات بحد ذاته يعتبر انتصارا قانونيا وسياسيا وتقنيا لها، وشدد على ان الوفاء بالعهد يعتبر احد المبادئ الدينية والاخلاقية للشعب الايراني وقال: ان قرارنا هو ان نلتزم بما جاء في هذا الاتفاق الا اذا اراد الطرف الاخر عدم الالتزام.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :