رمز الخبر: ۱۱۲۵۶
تأريخ النشر: ۲۳ تير ۱۳۹۴ - ۱۸:۴۴
توصلت الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الاعضاء في مجموعة "5+1" (اميركا وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا والمانيا) بمعية منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي، بعد 22 شهرا من المفاوضات الصعبة والمعقدة، الى تفاهم في 14 تموز /يوليو لازالة سوء الفهم حول البرنامج النووي الايراني السلمي بالتزامن مع الغاء اجراءات الحظر الظالمة ضد الشعب الايراني.

ونتيجة لهذا التفاهم الذي تمت صياغته مع التزام الاطر والتعليمات والخطوط الحمراء للجمهورية الاسلامية الايرانية، فقد تحققت المنجزات التالية في المجال النووي والغاء اجراءات الحظر.

العناصر التي تاتي لاحقا هي خلاصة لخطة العمل المشترك الشامل بين ايران ومجموعة "5+1" والتي تم الاتفاق حولها بتاريخ 14 تموز /يوليو بين الجانبين.

وفيما يلي ابرز نقاط التفاهم:

- تعترف القوى الكبرى رسميا بالبرنامج النووي السلمي للجمهورية الاسلامية الايرانية وتحترم ممارسة الشعب الايراني لحقوقه النووية في اطار المعاهدات الدولية.
- ان البرنامج النووي الايراني الذي اعتبر، في ظل تزييف الحقائق ومن دون وجه حق، تهديدا للسلام والامن الدوليين، قد تحول اليوم الى موضوع للتعاون الدولي مع سائر الدول في اطار المعايير الدولية.

- ان ايران كقوة ذات تكنولوجيا نووية وامتلاكها برنامجا نوويا سلميا، من ضمنه الدورة الكاملة للوقود والتخصيب، يتم الاعتراف بها رسميا من قبل منظمة الامم المتحدة.
- قرارات الحظر الظالمة المفروضة من قبل مجلس الامن الدولي، والتي تشمل جميع اجراءات الحظر الاقتصادية والمالية المفروضة على بلادنا، ستلغى دفعة واحدة في اطار يتم التفاهم بشانه وعبر قرار جديد.
- بعد اصدار قرار جديد ملحق بالمادة 25 من ميثاق الامم المتحدة، وضمن الاشارة الى المادة 41 من الميثاق تحديدا في البنود المتعلقة بالغاء اجراءات الحظر السابقة، سيتم ايجاد تحول جوهري في كيفية تعاطي مجلس الامن مع ايران.
- ستواصل جميع المنشآت والمراكز النووية الايرانية انشطتها. وخلافا للمطالب الابتدائية للطرف الاخر، سوف لن يتم ازالة او تجميد اي منها.
- سياسة منع اجراء التخصيب من جانب ايران فشلت، اذ ستواصل ايران برنامجها للتخصيب.
- سيتم الحفاظ على البنية النووية الايرانية ولن يزول اي جهاز للطرد المركزي وستستمر عملية الابحاث والتطوير بشان جميع اجهزة الطرد المركزي الاساسية والمتطورة لايران ومن ضمنها IR-4 ،IR-5 ،IR-6 و IR-8 .

- مفاعل اراك للمياه الثقيلة سيبقى ينتج المياه الثقيلة ويتم تحديثه ويزود بالامكانيات والمختبرات والمنشآت الجديدة بالتعاون مع مالكي اكثر التقنيات تقدما وامنا في العالم والتخلي عن الدعوات السابقة لتفكيكه او تحويله الى مفاعل للمياه الخفيفة.

- ايران ستدخل الاسواق العالمية باعتبارها بلد منتج للمواد النووية لاسيما المنتجين الاستراتيجيين "اليورانيوم المخصب" و "المياه الثقيلة" وسيتم الغاء الحظر والقيود المفروضة على عمليات التصدير والاستيراد والتي فرضت منذ 35 عاما.

- سيتم الغاء الحظر الاقتصادي والمالي على القطاعات المصرفية والمالية والنفطية والغازية والبتروكيمياويات والتجارية والنقل والمواصلات في ايران والتي فرضها الاتحاد الاوروبي واميركا بذريعة البرنامج النووي الايراني دفعة واحدة منذ بدء تنفيذ الاتفاق.

- استبدال الحظر المفروض على انتاج الصواريخ الباليستية الايرانية بحظر على انتاج الصواريخ الحاملة للرؤوس النووية فقط والتي لم تنتجها ايران يوما ولن تدرجها في برنامجها الصاروخي مطلقا.

- الغاء الحظر التسليحي المفروض على ايران واستبداله ببعض القيود بحيث يمهد لاستيراد وتصدير المعدات الدفاعية بشكل منفصل والغاء هذا الحظر بعد 5 سنوات تماما.

- ازالة حظر المعدات الحساسة او المتعددة الاستخدامات وسد حاجات ايران منها عبر تشكيل لجنة مشتركة بين ايران و 5+1.

- الغاء حظر دراسة الطلبة الجامعيين الايرانيين في الاقسام والفروع المرتبطة بالطاقة النووية.

- الغاء حظر شراء الطائرات المدنية وامكانية تحديث الاسطول الجوي الايراني والرقي بمستوى امن الرحلات الجوية للمرة الاولى بعد 3 عقود من الحظر غير العادل.

- الافراج عن الاصول والعوائد الايرانية المحتجزة في خارج البلاد والتي تبلغ عشرات مليارات الدولارات بسبب الحظر الظالم خلال الاعوام الماضية.

- ازالة الحظر المفروض على البنك المركزي وشركة الملاحة والشركة الوطنية للنفط والشركة الوطنية لناقلات النفط والشركات المرتبطة وشركة الخطوط الجوية والعديد من المؤسسات والمصارف الايرانية الاخرى والتي تبلغ 800 على الصعيدين الحقوقي والطبيعي.

- تسهيل نيل ايران للقطاعات التجارية والتقنية والمالية والطاقة العالمية.

- ازالة اي حظر او قيود مفروضة في مجالات التعاون الاقتصادي مع ايران على جميع الصعد ومنها الاستثمارات في مجالات النفط والغاز والبتروكيمياويات والمجالات الاخرى.

- التعاون الدولي الواسع مع ايران في قطاع الطاقة النووية السلمية على صعد بناء محطات نووية جديدة ومفاعلات بحثية وفق احدث التقنيات في قطاع الصناعات النووية.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :