رمز الخبر: ۱۱۲۲۵
تأريخ النشر: ۲۱ تير ۱۳۹۴ - ۰۷:۲۱
يمر الاعلام السعودي بحالة تخبط واضح، حيث احدث عدم التنسيق بين قناة وصحيفة سعودية فضيحة اعلامية حول "الهدنة" التي اعلنتها الامم المتحدة في اليمن.
واشارت قناة "العربية" السعودية في نشرتها الخبرية الى ما اسمته "المتمردون الحوثيون يخرقون # الهدنة في # اليمن"، فيما نشرت صحيفة "الشرق الاوسط" الممولة سعوديا حوارا خاصا لقائد العدوان السعودي على اليمن، احمد العسيري، لا يعترف بالهدنة، قائلا: "لسنا معنيين بالهدنة".

وكان مبعوث الامم المتحدة الى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، قد أجرى محادثات مع مسؤولين تابعين للرئيس الهارب الى السعودية، عبد ربه منصور هادي، ومع حركة انصار الله والاطراف اليمنية، في مسعى لإنهاء العدوان الهمجي الذي تشنه السعودية على المدنيين منذ أكثر من ثلاثة أشهر، معلنا "هدنة" في اليمن تبدأ الجمعة، وتستمر حتى نهاية شهر رمضان الكريم، لكنها لم تصمد في أولى ساعاتها مع خرقها من قبل الطيران الحربي السعودي الذي باشر قصف مناطق مختلفة في اليمن. وقالت السعودية السبت إنها لم تتلق أي طلب من حكومة الرئيس الهارب عبدربه منصور هادي بشأن هدنة أو طلب وقف العمليات العسكرية، في مسعى واضح للتملص من الهدنة الاممية المعلنة في اليمن. الى ذلك، دعا مجلس الأمن الدولي إلى احترام الهدنة في اليمن وتوقف العمليات العسكرية من جميع الأطراف أثناء الهدنة. وقال رئيس مجلس الأمن مندوب نيوزيلندا جيرار جاكوبوس فان بوهيمين في بيان للصحفيين السبت إن "مجلس الأمن يحث كل الأطراف على تيسير التوصيل الطارئ للمساعدة الإنسانية لجميع أجزاء اليمن والوصول العاجل والآمن بدون إعاقات لعمال الإغاثة ليصلوا إلى المحتاجين للمساعدة الإنسانية بما فيها المساعدة الطبية".

 

     


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :