رمز الخبر: ۱۱۱۹۸
تأريخ النشر: ۱۸ تير ۱۳۹۴ - ۱۴:۳۸
اعتبر رئیس مرکز الدراسات والابحاث الاستراتیجیة بمجمع تشخیص مصلحة النظام علي اکبر ولایتي، یوم القدس العالمي یوم استعراض الامة الاسلامیة قوتها مرة اخری في مواجهة الظالمین والمجرمین.

وفی بیان اصدره ولایتي الاربعاء، دعا فیه جمیع الشرائح والاطیاف للمشارکة الملحمیة فی مسیرات یوم القدس العالمي.

وقال ، ان شهر رمضان شهر الطاعة والعبادة والمقاومة والصمود حیث اطلق فیه الامام الخمیني (رض) قائد الثورة الاسلامیة الکبیر یوم القدس العالمي الذي بات رمزا لمکافحة الظلم ووحدة الامة الاسلامیة وان یکون الیوم الذي سیزول فیه الکیان الصهیوني المجرم وقاتل الاطفال، ان شاء الله تعالی.

ولايتي

ولفت الی ان قبلة المسلمین الاولی والشعب الفلسطینی المظلوم یرزحان منذ عقود تحت الاحتلال والاسر الا انهما لم یتراجعا قید انملة عن الصمود والمقاومة في مواجهة جرائم الکیان الغاصب للقدس رغم دعم بعض الحکومات الرجعیة في المنطقة ومساندة المجموعات التکفیریة والمتطرفة ومنها تنظیم داعش الارهابي لکي یوفروا الامن لانفسهم عبر تاجیج النزاعات بین المسلمین الا انهم لا یدرکون ان هذا الظلم والجرائم لن تبقي وستحقق المقاومة الانتصار کما اکد قائد الثورة.

واعرب عن اسفه لان اعداء الاسلام یسعون من خلال تاسیس المجموعات الارهابیة والتکفیریة وارتکاب المجازر ضد الشعوب المظلومة والعزلاء في المنطقة ومنها سوریا والعراق والیمن وغیرها للتغطیة علی الظلم بحق فلسطین وغزة منذ اکثر من 60 عاما الا انهم یجهلون ان هذه الشعوب صامدة وان محور المقاومة سینتصر علی اعداء الاسلام لاسیما الکیان الصهیوني وان احلامهم المریضة لن تتحقق.

واکد ان الشعب الایراني سیعلن مرة اخری تأییده لاهداف محور المقاومة والشعوب الاسلامیة في فلسطین والعراق وسوریا والیمن ولبنان عبر مشارکته الملحمیة في یوم القدس العالمي وبفضل توجیهات قائد الثورة وحکمته.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :