رمز الخبر: ۱۱۱۴۷
تأريخ النشر: ۱۳ تير ۱۳۹۴ - ۱۶:۲۵
اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف ان تمديد أو تأجيل المفاوضات النووية بين طهران والدول الست الكبرى، أمر مستبعد تماما.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن إيران ومجموعة 1+5 تنطلق من الفهم المشترك أنه "كلما امتدت العملية التفاوضية كلما ازداد إغراء المعارضين للاتفاق لتشديد ضغطهم وخلق مشاكل إضافية".
واوضح إن بعض المواضيع المنفردة لم تجد حلا لها خلال المفاوضات، لكنه يمكن تسويتها قبل السقف الزمني في الـ7 من الشهر الجاري. وأضاف: "أعتقد أن السير نحو إتمام المفاوضات والتوصل إلى نتيجة بشأن المسائل العالقة لن يحبط".
كما ذكر ريابكوف أن مسألة رفع العقوبات المفروضة من قبل الامم المتحدة على إيران ترتبط بخطوات تتخذها في مجال الطاقة الذرية، والتي ترصدها الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأردف أن الأطراف المفاوضة تملك خطة معقدة تحدد ممارساتها عقب يوم التوقيع على الاتفاق النهائي مشيرا إلى أن موضوع حظر الأسلحة لا يزال يشكل معضلة هامة في المفاوضات النووية.
وأعرب عن رأيه بأن "الجهود الأساسية للوفد الروسي في فيينا ستتركز على ذلك"، مرجحا أن يعير الوزراء الذين سيجتمعون هناك في وقت قريب اهتماما كبيرا لهذه المسألة أيضا./انتهى/


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :