رمز الخبر: ۱۱۱۴۰
تأريخ النشر: ۱۳ تير ۱۳۹۴ - ۰۷:۴۸
صرحت رئيسة لجنة الرقابة والإشراف الروسية أنا بوبوفا في جلسة المنتدى المدني لمنظمة "بريكس" بأن مختصين في علم الأوبئة من روسيا اكتشفوا علاقة متبادلة بين التهاب الكبد المصلي وإيبولا.

حصل الباحثون على معطيات علمية جديدة تؤكد على وجودعلاقة موثوق بها بين مرضي إيبولا والتهاب الكبد المصلي، حيث يشخص التهاب الكبد من النوع المذكور لدى المصابين بإيبولا، كما يمكن اعتبار نسبة عالية من الوفيات لدى المصابين بهذين المرضين من الدلائل على وجود هذه العلاقة.

وأشارت بوبوفا إلى أن حليب النساء يعتبر أحد نواقل العدوى، مؤكدة أن الجهات الصحية الروسية تتخذ كافة الإجراءات المطلوبة في سبيل منع وصول العدوى إلى روسيا، بما فيها تزويد المطارات بأجهزة متطورة لعرض صور حرارية، كما قالت إن كل الطائرات القادمة من البلدان التي انتشرت فيها هذه الأوبئة تفحص بشكل دقيق.

سجل اندلاع وباء إيبولا في غينيا بداية عام 2014 ثم انتشر المرض إلى عدد من البلدان الإفريقية الأخرى، حيث أودى إجمالا بحياة 10.5 ألف شخص. لم يطرح مصل فعال ضد هذا المرض بعد.

وعلى صعيد آخر متعلق بالأوبئة، فقد سجلت أولى الإصابات بفيروس كورونا –MERS- في المملكة العربية السعودية عام 2012. كما يلاحظ اندلاع هذا الوباء في كوريا الجنوبية منذ أواخر مايو/أيار الماضي، وبلغ إجمالي عدد الإصابات في العالم أكثر من ألف إصابة ، وأسفرت أكثر من 400 حالة منها عن وفاة المصابين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :