رمز الخبر: ۱۱۱۳۴
تأريخ النشر: ۱۱ تير ۱۳۹۴ - ۱۸:۰۱
خلال لقاء جمع علي شمخاني ويوكيا امانو في طهران..
أکد أمین المجلس الاعلی للأمن القومی علي شمخاني علی الارادة السیاسیة الحاسمة لایران في التوصل الی اتفاق عادل ومتوازن یحفظ حقوق ایران المشروعة بوصفها عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي، وقال ان استمراریة أي اتفاق رهن بحصول رضی طرفي المفاوضات.

ولدى استقباله مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو صباح اليوم الخميس بطهران شدد شمخاني على ضرورة ان تنهض الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدورها التقني في التعاطي مع الاعضاء وقال ان ابتعاد هذه المنظمة الدولية عن مكانتها القانونية زعزع الثقة بادائها الحقيقي والايجابي، بحسب ما اوردت وكالة "فارس".

شمخاني وامانو

كما اشار الى بعض عقبات التعاون في الماضي والناجمة عن تبني نهج مختلف من قبل الوكالة ما وضع التعاطي الايجابي امام تحديات وقال ان ايران وكما في السابق مستعدة للتعاون الوثيق مع الوكالة وصولا الى تسوية القضايا العالقة.

واستعرض شمخاني التقلبات التي شهدتها العلاقة بين ايران والوكالة طيلة الـ 12 عاما الماضية وقال ان التعاون الفاعل على اساس القوانين والمناهج الحقوقية التقليدية والالتزام بالتعهدات المقطوعة مبدا اساسي في تعاطي ايران مع المنظمات والمؤسسات الدولية.

وشدد شمخاني على الارادة السياسية الحازمة في الجمهورية الاسلامية الايرانية للتوصل الى اتفاق عادل ومتوازن يضمن الحقوق القانونية لايران باعتبارها عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي وقال ان ديمومة واصالة اي اتفاق رهن بكسب رضا الجانبين في المفاوضات.

واشار شمخاني الى طاقات وقدرات ايران الذاتية في الصناعة النووية السلمية وغياب ارضية حصول اتفاق غير بناء مع ايران وقال ان اي اقتراح يحظى باداء حقيقي في مجال استمرار تقدم الصناعة النووية السلمية والغاء غير مشروط للحظر المجحف من المتيقن انه سيقابل بموقف ايجابي من الجمهورية الاسلامية الايرانية.

بدوره اعرب امانو عن ارتياحه من زيارته الجمهورية الاسلامية الايرانية من جديد وقال انه يتفهم المخاوف والحساسية الموجود في مجال التعاون المشترك .

واكد على مواصلة التعاون الثنائي بهدف التوصل الى حلول مشتركة وتجاوز العقبات الموجودة وقدم مقترحات لتجاوز القضايا التي هي مورد خلاف ودفع مسيرة التعاون القائمة .

هذا ومن المقرر ان يلتقي امانو عصر اليوم الخميس بالرئيس الايراني حسن روحاني.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :