رمز الخبر: ۱۰۹۸۰
تأريخ النشر: ۲۸ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۷:۴۱
وصف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني العلاقات بين طهران وبغداد بـ"الستراتيجية" وقال خلال استقباله الاربعاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لابد من تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين في كافة المجالات و من الضروري الاسراع في تطبيق الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين ، مؤكدا ان تعزيز وتنمية العلاقات بين البلدين لا تضمن مصالح الشعبين فقط بل تضمن مصالح جميع دول المنطقة .

وافاد القسم السیاسی لوکالة تسنیم الدولیة للانباء بأن الرئیس روحانی اشار الی الجهود التی تبذلها الحکومة العراقیة فی تعزیز الوحدة والتماسک بین الاحزاب والاقوام والمذاهب وقال : للاسف فان بعض الدول وبهدف تحقیق مصالحها القصیرة الامد تسعی وراء اثارة الفرقة بین الشعب العراقی الموحد وفی هذه الاجواء یجب بذل قصاری الجهود لتعزیز الانسجام والتماسک الوطنی ووحدة الشعب العراقی لتیئیس الاعداء بشکل کامل .

کما اشار روحانی الی صمود الشعب والجیش العراقی امام الارهابیین وقال : مما لاشک فیه ان جسامة المسؤولیة الرئیسیة لمکافحة الارهاب وهزیمتهم النهائیة تقع علی عاتق الشعب والحکومة العراقیة .

و اعتبر الدکتور روحانی تکثیف الجهود لتنمیة وتوسیع موانیء البصرة وابادان وخرمشهر من اولویات التعاون ، و قال ان هذا الموضوع سیکون خاصة لصالح سکان المناطق الجنوبیة فی البلدین .

واعرب الرئیس روحانی عن امله فی ان یکون شهر رمضان الفضیل شهر انتصار العراق حکومة وشعبا علی الارهاب ، و قال : مما لاشک فیه فان استقرار وامن العراق هو بمثابة استقرار وامن ایران .

واکد الرئیس روحانی استعداد ایران الاسلامیة لمواصلة التعاون مع الحکومة العراقیة فی مکافحة الارهاب ، و قال ان استقرار العراق ودول الجوار الاخری بامکانه ان یساعد علی تنمیة وتطویر المنطقة .

من جانبه دعا العبادی الی مزید من تعزیز وترسیخ العلاقات التجاریة والثقافیة بین البلدین و شرح اجراءات العراق فی مکافحة ارهابیی داعش وقال ان هؤلاء الارهابیین یحاولون القضاء علی تراثنا الثقافی وافکارنا ودیننا وان الشعب والحکومة العراقیة یقفون متحدین امام الارهابیین التکفیریین وفی هذا المجال یطالبون بدعم اصدقائهم.

وصرح العبادی ان العراق یشید بالدعم الودی للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی الحرب ضد الارهاب ومما لاشک فیه فان مواصلة هذا الدعم سیؤدی الی القضاء علی داعش لیس فی العراق فحسب بل فی کل المنطقة مشددا على ضرورة تنمیة التعاون الثنائی فی موانئ البصرة وخرمشهر وابادان.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :