رمز الخبر: ۱۰۸۵۸
تأريخ النشر: ۱۶ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۳۵
افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء بأن الآلاف من ابناء الشعب البحريني الثائر تظاهروا ، الجمعة ، من جديد و نزلوا الى الشوارع في بلدة الدراز شمال غربي البحرين عقب انتهاء صلاة الجمعة في جامع الإمام الصادق (ع) ، و ذلك رفضاً لمحاكمة سماحة الشيخ علي سلمان زعيم جمعية الوفاق الوطني الاسلامية كبرى حركات المعارضة البحرينية واستمرار اعتقاله ، حيث كان المتظاهرون يحملون صور الشيخ سلمان و قد كُتب عليها : لن نقبل المحاكمة.

و فی تغریدات علی تویتر ، ذکرت جمعیة الوفاق الوطنی الاسلامیة أن المتظاهرین نادوا باسقاط محاکمة الشیخ علی سلمان ، مؤکدین حقه وحق المعتقلین فی الإفراج الفوری.

وشدد المتظاهرون علی مضامین بیان آیة الله الشیخ عیسی أحمد قاسم ابرز علماء الدین البحرینیین ، لافتین إلی أن الخطاب الذی جاء فیه هو خطاب العقل والحکمة التی تحتاجها البحرین .

وتتصاعد وتیرة التظاهرات مع اقتراب موعد جلسة النطق بالحکم، حیث تشیر عقارب الأیام إلی 11 یوماً فقط عن النطق بالحکم.

وفی خطبة الجمعة، أکد الشیخ محمد صنقور أن الشیخ علی سلمان علی استعدادٍ لأنْ یُضحِّی بدمِه للسنِّی قبلَ الشیعی ، مشدداً علی أن 'السجونَ والمصادرةَ للحریَّات علی امتدادِ التأریخ لم تُلغِ أزمةً،ولم تصنعْ أمناً واستقراراً لبلد، ولم نعهدْ فی تاریخ الناس انَّ القهرَ والتکمیمَ للأفواه یکونُ وسیلةً للتعایشِ والأُلفة . وقال الشیخ محمد صنقور إنه مطالب الشراکة الوطنیة قوبلت باتهام الشعب بالطائفیة، 'فصُرنا نُقسمُ صادقین إنَّنا لسنا طائفیین، ولیستْ هی ثقافتُنا ولا هی من آدابنا، نحنُ لا نطلبُ انصافَنا بغمطِ أحدٍ من مکوِّناتِ هذا الوطنِ حقَّه، بل لا نرضی بأنْ یُبخس أحدٌ من کلِّ أبناء الوطنِ حقَّه، فکلُّ ما نُطالبُ به فهو لعموم أبناءِ هذا الوطن' .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :