رمز الخبر: ۱۰۸۱۹
تأريخ النشر: ۱۲ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۳۹
اشار رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية لمجمع تشخيص مصلحة النظام الدكتور علي اكبر ولايتي مستشار قائد الثورة الاسلامية الي وجود تغيرات وتذبذبات في حرب الجماعات الارهابية ضد الشعب والحكومة السورية خلال السنوات الاربع الماضية وقال : كونوا علي يقين بان النصر النهائي في هذه الحرب سيكون حليف الشعب والحكومة السورية .

وافاد القسم السیاسی لوکالة تسنیم بان الدکتور ولایتی ، قال خلال لقائه مساء الاثنین رئیس مجلس الشعب السوری محمد جهاد اللحام : لیس لدینا ای هاجس تجاه الدول الجارة والاقلیمیة مثل سوریا ولبنان و العراق والیمن لان هذه الدول ستواصل مقاومتها وستنجح حتما فی هذا المجال .

واضاف : ان الارهابیین لن یتمکنوا من الحاق هزیمة بالدول المقاومة ویجب ان یقال بان مؤشرات القوة التی یمتلکها الشعب والحکومة السوریة خاصة الرئیس بشار الاسد ستنقذ سوریا من مستنقع الارهابیین .
واشار ولایتی الی الجرائم التی ترتکبها السعودیة فی الیمن وقال ان السعودیین یقصفون الابریاء بلاحدود مما یعتبر کارثة قل نظیرها فی العصر الحاضر مؤکدا ان السعودیین سیتعرضون للهزیمة فی الیمن لان الشعب الیمنی مثل الشعبین السوری والعراقی له حضارة ومقاومة .
من جانبه قال اللحام انه لیس بامکان الشعب السوری ان ینسی دعم الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة السخی مؤکدا : نحن فی سوریا نتعرض لحرب عالمیة صغیرة ضد الشعب والحکومة وان البنی التحتیة السوریة قد دمرت خلال هذه الحرب .
واعرب اللحام عن تنمیاته بالنجاح لایران خلال المفاوضات النوویة مع مجموعة 5+1 وقال : نامل بان تصل المفاوضات الی نتیجة رغم وجود اصوات معارضة علی راسها السعودیة .
وانتقد اداء السعودیین فی الحرب ضد الیمن وقال ان السعودیة وتحالفها مع بعض الدول العربیة فی العدوان علی الیمن تثیر خجل الامة العربیة .
واشار اللحام الی المساعدات الایرانیة والروسیة الی سوریا وقال : لو لا مساعدات ایران الشقیقة وروسیا وبعض الدول الصدیقة لما تمکنت سوریا من المقاومة فی هذه الحرب مؤکدا : اننا نصر علی مکافحة الارهاب والافکار التکفیریة وسنواصل هذا الکفاح.
واضاف ان امیرکا والرجعیین فی المنطقة والصهاینة قد توحدوا للقضاء علی المقاومة وخلق بیئة امنة للکیان الصهیونی ، الا ان هذا الحلم لن یتحقق ابدا .
واشار رئیس مرکز الدراسات الاستراتیجیة لمجمع تشخیص مصلحة النظام الی تواجد المجموعات الارهابیة من خلال دعم الدول الغربیة والرجعیین فی بعض الدول الاقلیمیة و قال ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وکما قال قائد الثورة الاسلامیة تقف الی جانب المظلومین وتدافع عنهم وان النصر سیکون حلیف جبهة الحق .
واشار ولایتی مساء الاثنین فی مقابلة صحفیة مشترکة مع رئیس مجلس الشعب السوری محمد جهاد اللحام فی طهران الی الاحداث فی المنطقة وقال ان الاحداث بدات من لبنان وامتدت الی سوریا وقد شهدنا ان حلقة المقاومة التی هی سوریا تعرضت لاعتداء التکفیریین کما امتدت هذه الاعتداءات الی العراق ومن ثم الی الیمن مما یدل علی مؤامرة شاملة مدبرة من قبل امیرکا والصهاینة والرجعیین فی المنطقة .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :