رمز الخبر: ۱۰۷۷۰
تأريخ النشر: ۰۷ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۷:۱۹
دخل النقاش حول تسوية الأزمة السورية بين روسيا و الولايات المتحدة الامريكية ، مرحلة التفاصيل ، وذلك بعد لقاءات ماراثونية عقدها وزير الخارجية الامريكي جون كيري مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف، بحسب ما افادت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية التي ذكرت ان المبعوث الامريكي الخاص بسوريا "دانيال روبنشتاين" اجرى في موسكو منذ ۱۰ ايام مع المبعوث الروسي للشرق الاوسط ميخائيل بوغدانوف مباحثات معمّقة فيما يتعلق بالحلّ السياسي لأزمة سوريا .

وفی السیاق ذاته ، اکدت أوساط سیاسیة متابعة للحراک الروسی الامریکی على خط الازمة فی سوریا أنّ الدیبلوماسیین الروس قدّموا خطتهم لتحدید مراحل الحلّ على أساس بیان جنیف ، و هم الآن بانتظار الرد الامریکی ، للمباشرة بتطبیقها . واشارت هذه الاوساط الى أنّ الخطة تتضمن بقاء الرئیس السوری بشار الاسد فی السلطة ، وتألیف حکومة موقتة تجمع عدداً من أطیاف المعارضة المختلفة ، على أن تکون الصلاحیات متوازنة بین الرئاسة والحکومة ، أما فیما یتعلق بالقرارات السیادیة ، و المتعلقة بالحلّ السیاسی ، فإنها ستوضع تحت بند إجماع الطرفین .

اما الجدول الزمنی للخطة الروسیة لا یکون أقل من عام ولا أکثر من سنتین ، لتتمّ ، بحسب الاوساط ، خلال هذه الفترة إعادة ترتیب الاوضاع فی مؤسسات الدولة کافة وخصوصاً العسکریة والأمنیة منها ، و إیجاد حلول لازمة النازحین من خلال تنظیم مؤتمر دولی لتمویل إعادة إعمار البلاد ، وإعداد قانون انتخاب جدید یضمن حقوق کلّ أطیاف الشعب السوری بشفافیة ودیمقراطیة لکی تجرى على اساسه انتخابات رئاسیة وبرلمانیة بإشراف دولی .

ولفتت الاوساط الى أنّ موسکو لم تلحظ بخطتها قضیة الاسد بشکل مباشر ، بل ألمحت بأنّ هذا القرار یجب أن یعود للشعب السوری دون غیره ، انطلاقاً من أنّ صنادیق الاقتراع یجب أن تقول کلمة الفصل بهذا الشأن ، ما یعنی أنّ الکرة باتت فی الملعب الامریکی ، الذی یبدو أنه بات مقتنعاً بضرورة بقاء الاسد فی المرحلة الحالیة ، لا سیّما أنّ بوغدانوف ، أعلن صراحة أنّ "الشرکاء الأمریکیین قد أضاعوا الکثیر من الوقت ، لیدرکوا أنْ لا بدیل عن الرئیس الاسد" .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :