رمز الخبر: ۱۰۷۶۰
تأريخ النشر: ۰۶ خرداد ۱۳۹۴ - ۱۹:۵۶
افادت مصادر وكالة تسنيم الدولية للانباء ، بأن القوات العراقية و فصائل «الحشد الشعبي» أنطلقت اليوم الثلاثاء ، لتحرير محافظة الأنبار و بدأت عملية اطلقت عليها اسم «لبيك يا حسين» تهدف الى محاصرة مدينة الرمادي لتحريرها من سيطرة تنظيم «داعش» الارهابي التكفيري ، فيما أسرت "كتائب حزب الله العراق" مئات المقاتلين من مسلحي هذا التنظيم خلال عملية أمنية واسعة في محيط الرمادي.

و قال المتحدث باسم قوات «الحشد الشعبی» أحمد الأسدی : إن عملیة «لبیک یا حسین» انطلقت فی مناطق شمال صلاح الدین وجنوب غرب تکریت وشمال شرقی الرمادی ، والتی ستطوق الرمادی من الجهة الشرقیة ، فی إشارة إلى مشارکة قوات من الجیش والشرطة الاتحادیة وقوات مکافحة الإرهاب وأغلب فصائل «الحشد الشعبی» فی العملیة . وأکّد الأسدی أن العملیة هی تحضیر لتحریر الأنبار ، بعد عشرة أیام من إعلان «داعش» سیطرته على الرمادی، مرکز محافظة الأنبار أکبر المحافظات العراقیة .

کذلک تحدثت مصادر فی «الحشد الشعبی» عن إرسال أربعة آلاف مقاتل إلى مناطق شمال الرمادی.

بدوره، قال ضابط برتبة مقدم فی الجیش موجود فی الأنبار «إن قوات من الجیش و«الحشد الشعبی»، استطاعت تحریر منطقة العنکور (جنوب الرمادی) ودخول منطقة الطاش» الواقعة الى الجنوب من الرمادی.

هذا و عرضت قناة المیادین للمرة الاولى صوراً خاصة عن أسر کتائب حزب الله العراق لمئات المقاتلین من مسلحی تنظیم داعش الارهابی خلال عملیة أمنیة واسعة فی محیط مدینة الرمادی.

هذا و أعلنت قیادة العملیات المشترکة فی العراق بدء عملیة تحریر الأنبار غرب البلاد ، کما أعلن عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوی أن القوات الأمنیة قطعت جمیع خطوط إمداد تنظیم داعش جنوب الرمادی.

و کانت مصادر أمنیة فی محافظة صلاح الدین أفادت بأن قوات أمنیة مشترکة بدأت بعملیة تحریر مناطق غرب محافظة صلاح الدین، مشیرا الى تحقیق تقدم فی عدد من المناطق.

و سرع احتلال مسلحی داعش مدینة الرمادی عاصمة المحافظة قبل أسابیع فی قرار تحریر المحافظة التی سیطر مسلحو داعش على معظمها العام الماضی . وتفصل الرمادی عن العاصمة بغداد مئة کیلومتر ، فیما یفصل ستون کیلومتراً الفلوجة عن شمال غرب العاصمة العراقیة. وکلا المدینتین تحت سیطرة داعش ما یجعل مسلحی هذا التنظیم على مشارف العاصمة العراقیة فی وقت قصیر نسبیاً، ویجعل من فتح جبهات جدیدة أکثر خطراً على سکان بغداد.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :