رمز الخبر: ۱۰۷۴۴
تأريخ النشر: ۰۵ خرداد ۱۳۹۴ - ۰۶:۴۱
جددت الطائرات الحربية السعودية اليوم الاثنين غاراتها وقصفها للمناطق اليمنية حيث استهدفت مدينة صعدة وجبل ضين في عمران ، كما شنت سلسلة غارات على معسكر الصباحة غرب صنعاء ، فيما قصفت المدفعية السعودية منطقتي بني معين والغور في مديريتي رازح وغمر الحدوديتين بينما اعلنت الأمم المتحدة إرجاء محادثات السلام حول اليمن التي كانت مقررة في جنيف الخميس المقبل في الوقت الذي ينتظر أن يزور مساعد الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الرياض الثلاثاء لبحث الأزمة اليمنية .

وافادت مصادر وکالة تسنیم الدولیة بأن قرار تأجیل اجتماع جنیف للسلام یاتی فی ظل معارضة المملکة السعودیة للمؤتمر و فرضها شروطاً عالیة السقف وتحدید هویة المشارکین ، فیما من المقرر أن یزور مساعد وزیر الخارجیة الروسی میخائیل بوغدانوف الریاض یوم الثلاثاء لبحث الأزمة الیمنیة .

وکان الأمین العام للأمم المتحدة بان کی مون أعلن عقد هذا الاجتماع أملاً بأن یساعد فی إحیاء العملیة السیاسیة فی الیمن ووقف الحرب.

وفی موسکو أعلن مساعد وزیر الخارجیة الروسی میخائیل بوغدانوف أنه سیزور السعودیة یوم غد الثلاثاء لبحث الأزمة الیمنیة.

وجاء کلام بوغدانوف بعد لقائه مساعد وزیر الخارجیة الدکتور حسین أمیر عبد اللهیان ، الذی بحث معه الأوضاع فی الشرق الأوسط . وترکزت المحادثات على الشأن الیمنی، وتمدد داعش فی کل من العراق وسوریا، والتعاون بین البلدین فی مکافحة الإرهاب .

میدانیا أعلنت وزارة الدفاع الیمنیة إسقاط طائرة عسکریة فی منطقة الملیل بمدیریة کتاف فی صعدة شمال البلاد ، فیما جددت الطائرات الحربیة السعودیة غاراتها وقصفها للمناطق الیمنیة حیث استهدفت مدینة صعدة وجبل ضین فی عمران ، کما شنت سلسلة غارات على معسکر الصباحة غرب صنعاء ، فیما قصفت المدفعیة السعودیة منطقتی بنی معین والغور فی مدیریتی رازح وغمر الحدودیتین .

وفی تعز وقعت مواجهات عنیفة بین الجیش الیمنی ومئات المسلحین من القبائل الموالیة للرئیس الفاقد للشرعیة عبد ربه منصور هادی . و ذکر شهود عیان أن المواجهات استمرت متقطعة فی أحیاء الأشراف والجمهوری والأخوة استخدم فیها الطرفان مختلف الأسلحة.

وتمکنت قوات الجیش واللجان الشعبیة من استعادة السیطرة على موقع العروس الاستراتیجی بعد أسبوعین من سقوطه فی أیدی مسلحی الإصلاح والقاعدة واستخدامه لقصف المدینة، وبذلک یکون الجیش قد أحکم سیطرته على جمیع منافذ تعز من مختلف الاتجاهات.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :