رمز الخبر: ۱۰۶۸۳
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۳ - ۱۹:۵۴
رئيس فريق حماية منطقة الجزيرة في سوريا ينتقد تركيا
وانتقد عبد الكريم ساروخاني السلطات التركية لسياساتها تجاه المشردين الأكراد الذين تتعقبهم داعش، مؤكدا أن الأكراد لن يبقوا مكتوفي الأيدي إزاة الجرائم التي ترتبكها داعش بحق المدنيين العزل.

قال رئيس فريق حماية منطقة الجزيرة في كردستان سوريا إن الإرهابيين جاؤوا من محوري الرقة ودير الزور للإستيلاء على عين العرب شمال شرقي البلاد.

وأوضح عبد الكريم ساروخاني في حديث لمراسل بولتن نيوز أن داعش الإرهابية تريد من وراء السيطرة على عين العرب، توسيع مدى سيطرتها على المناطق في سوريا وقطع التواصل بين الأكراد المنتشرين في البلاد، مؤكدا أن محاولات هذه المجموعة الإرهابية قد باءت بالفشل حتى الآن.

وتأتي تصريحات عبد الكريم ساروخاني قبل ساعات من تواتر أنباء عن تمكن قوات حماية الشعب الكردي استعادة موقعين من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بداعش.

وأضاف ساروخاني أن الإرهابيين اليوم يريدون القضاء على الإنسانية باسم الدين الإسلامي، مؤكدا أنهم تهديد لتركيا بل المنطقة بأسرها.

اتهم رئيس فريق حماية منطقة الجزيرة في سوريا الجانب التركي بمحاولة القضاء على الأكراد السوريين، لعدائها للأكراد، مؤكدا أن الأكراد يعتبرون تركيا دولة جارة لم يطلقوا باتجاه طلقة واحدة حتى الآن.

وانتقد عبد الكريم ساروخاني السلطات التركية لسياساتها تجاه المشردين الأكراد الذين تتعقبهم داعش، مؤكدا أن الأكراد لن يبقوا مكتوفي الأيدي إزاة الجرائم التي ترتبكها داعش بحق المدنيين العزل.

وطالب المسؤول الكردي في حديثه لمراسل بولتن نيوز بإيجاد ممر إنساني للدفاع عن سكان مدينة عين العرب السورية، مؤكدا أن رفض الجانب التركي في إيجاد مثل هذا الممر يزيد المخاوف من ارتفاع المجازر ضد الأكراد.

ودعا ساروخاني السلطات التركية باتخاذ موقف انساني تجاه الأوضاع في عين العرب، متهما إياها بتسليح الإرهابيين الداخلين إلى الأراضي السورية.

ويفرض تنظيم داعش على مدينة عين العرب في شمال شرق سوريا حصارا أمنيا، بغية الإستيلاء عليها ويحاول طيران التحالف بزعامة الولايات المتحدة كسر هذا الحصار، غير أنه لم ينجح حتى الآن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :