رمز الخبر: ۱۰۲۵۸
تأريخ النشر: ۰۷ تير ۱۳۹۳ - ۱۷:۵۰
ويأتي تصريح بارزاني في وقت تصر الحكومة الإتحادية في بغداد على ضرورة العودة إلى التعداد السكاني في المدينة في

اعتبر رئيس إقليم كردستان العراق السبت، تواجد قوات البيشمركة في كركوك أنه لا يعني أن الأكراد يفرضون أنفسهم على مناطقها، فيما بين أن المحافظة ستشهد إجراء استفتاء تشارك فيه كل مكونات المحافظة.

وقال مسعود البارزاني في بيان حصل موقع بولتن نيوز الإخباري على نسخة منه، إن "تمركز قوات البيشمركة في كركوك لا يعني أن الكرد يفرضون أنفسهم فيها، مؤكداً أن "الكرد سيجرون استفتاء لسكان تلك المناطق وبكل شفافية سيحترم قرارهم".

ويأتي تصريح بارزاني في وقت تصر الحكومة الإتحادية في بغداد على ضرورة العودة إلى التعداد السكاني في المدينة في الستينيات من القرن الماضي، حيث لم تخلتط تركيبة كركوك بالأكراد، في حين أن الأكراد يطالبون بتعداد سكاني جديد، في ظل تزايد عددهم في المدينة الغنية بالنفط.

وأضاف رئيس إقليم كردستان أن "قوات البيشمركة تواجدت في كركوك منذ 2003 لحمايتها بالمشاركة مع الجيش العراقي"، لافتاً الى أن "قوات البيشمركة دخلت كركوك من أجل حماية حدود كردستان وحياة وممتلكات المواطنين".

وكان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني أكد، أمس الجمعة (27 حزيران 2014)، أن المادة 140 من الدستور العراقي قد "انجزت وانتهت" بعد دخول قوات البيشمركة الى المناطق المتنازع عليها عقب انسحاب قطعات الجيش منها.

وانتشرت قوات البيشمركة في محافظات كركوك وديالى وبعض اقضية نينوى لسد الفراغ الامني بعد انسحاب الجيش وسيطرة تنظيم داعش على بعض المناطق، فيما اكد التحالف الكردستاني، ان هذه القوات ستبقى في المناطق المتنازع عليها ولن تنسحب منها لحين تطبيق المادة 140 من الدستور، مشيرا الى ان اغلبية سكان هذه المناطق من المكون الكردي وواجب على حكومة كردستان حمايتهم من الإرهاب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :