رمز الخبر: ۱۰۲۵۷
تأريخ النشر: ۰۷ تير ۱۳۹۳ - ۱۷:۴۲
وتحدث المصدر عن قيام المسلحين "بتفخيخ أغلب الطرق والجسور في تكريت وبيجي".

أعلن المتحدث الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا، اليوم السبت، عن مقتل المسؤول العسكري في داعش في تكريت وفرار عدد من قادة التنظيم من المنطقة، بعد الهجوم العسكري الذي يشنه الجيش العراقي على تكريت.

وقد أفادت مصادر أمنية عراقية بأن قوة أمنية من الجيش وقوات النخبة معززة بدبابات وبإسناد جوي تقدمت باتجاه تكريت من أربعة محاور (سامراء والدور وقاعدة سبايكر والعلم)لتحريرها من تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش).

وتحدث المصدر عن قيام المسلحين "بتفخيخ أغلب الطرق والجسور في تكريت وبيجي".

وذكرت وكالة "فرانس برس" أن القوات العراقية بدأت منذ صباح اليوم بالتقدم براً باتجاه المدينة، مدعومة بغطاء جوي كثيف. ونقلت عن قائد عمليات سامراء الفريق الركن صباح الفتلاوي  أن "قوات امنية من النخبة ومكافحة الارهاب معززة بالدروع والدبابات والمشاة ومسنودة جويا انطلقت من سامراء صوب تكريت (160 كلم شمال بغداد) لتطهيرها"، مضيفاً "نحن واثقون ان الساعات القادمة ستشهد انباء سارة للشعب العراقي".

وأكد شهود عيان ان القوات العراقية وصلت الى ناحية دجلة واشتبكت مع مسلحين ينتمون الى تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الذي يسيطر منذ اكثر من أسبوعين مع تنظيمات متطرفة أخرى على مناطق واسعة من شمال العراق.

إلى ذلك، شنت القوة الجوية العراقية غارات مكثفة استهدفت تجمعات "داعش" في الجانبين الأيمن والأيسر من مدينة الموصل، وفق ما نقلت قناة "العراقية" الرسمية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :