رمز الخبر: ۱۰۲۵۱
تأريخ النشر: ۰۶ تير ۱۳۹۳ - ۱۷:۵۰
واضاف المصدر ان عناصر القاعدة "دخلوا برج المراقبة واخذوا عددا من الاسرى من الموظفين وغير الموظفين".

اقتحم مسلحون من تنظيم القاعدة الخميس مطار سيئون بمحافظة حضرموت (جنوب شرق) التي تعد من ابرز معاقل التنظيم المتطرف، وسيطروا على اجزاء منه كما هاجموا مقرا عسكريا في المدينة ما اسفر عن مقتل ثمانية جنود، بحسبما افادت مصادر امنية وعسكرية.

وذكرت ان المصادر ان الجيش شن هجوما مضادا واجلى ركاب طائرة مدنية هبطت بالتزامن مع الهجوم وتمكن من استعادة السيطرة على المطار، ما اسفر عن مقتل ستة من عناصر القاعدة.

وعلاوة على ذلك قتل تسعة مدنيين بينهم امراة وطفلان واصيب ثمانية آخرون بجروح في اعتداء انتحاري نفذه المسلحون وهم يتقدمون باتجاه المطار، واستهدف مصنعا لتصنيع التمر بحسب وزارة الدفاع.

وكانت حصيلة سابقة اشارت الى مقتل ثلاثة عمال في المصنع بينهم امراة.

وبحسب هذه المصادر، فان ثلاثة جنود قتلوا في مواجهات عند مدخل المطار الذي يستخدم لاغراض مدنية وعسكرية.

وتمكن المهاجمون من السيطرة على اجزاء من المطار، كما تمكنوا من دخول برج المراقبة قبل اخذ عدد من الرهائن وتفجيره بالصواريخ.

وقال مصدر امني لوكالة فرانس برس ان "المسلحين اقتحموا المطار واندلعت اشتباكات" فيما "تمكن المسلحون من السيطرة على اجزاء من المطار".

من جهته، اكد مصدر عسكري في حضرموت لوكالة فرانس برس ان الكتيبة العسكرية التابعة للقوات الجوية المرابطة داخل المطار اشتبكت مع عناصر القاعدة.

واضاف المصدر ان عناصر القاعدة "دخلوا برج المراقبة واخذوا عددا من الاسرى من الموظفين وغير الموظفين".

وفي اعقاب ذلك، قام المهاجمون "بضرب برج المراقبة وغرفة الاتصالات التي فيه بالصواريخ".

واكد سكان ومصادر متطابقة ان الاتصالات انقطعت بشكل كبير عن مدينة سيئون.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :