رمز الخبر: ۱۰۲۲۲
تأريخ النشر: ۰۳ تير ۱۳۹۳ - ۱۶:۱۸
وكشفت المصادر: ان التحقيقات الاولية التي اجُريت مع الذين تم القبض عليهم مؤخرا تؤكد ان هؤلاء كانوا جزءً

أفادت مصادر عسكرية رفيعة المستوى لبولتن نيوز الإخباري أن المعلومات التي حصلت عليها القوات المسلحة في بغداد وعدد من المحافظات وتحركت على أساسها ، مصدرها الرئيس هو الاستخبارات الامريكية.

وتقول المصادر التي إشترطت عدم ذكر اسمها إن ثمة شبكات ارهابية نائمة بدأ جهازي المخابرات والاستخبارات العمل على تفكيكها واعتقال افرادها واغلبهم مرتبطون بسفارات دول معادية للعراق تجنـّد الارهابيين من عدة دول للقتال في العراق.

وأفادت المعلومات المستقاة من اجهزة امنية حساسة ان التعاون الامني والاستخباراتي العالي المستوى الذي جرى بين المخابرات والاستخبارات العراقية مع نظيراتها الامريكية ساهم في احباط بعض المخططات الخطيرة في بغداد وعدد من المحافظات أبرزها مخطط لاقتحام وتفجير وزارة سيادية بمشاركة بعض "الضباط الخـوّنة" لتتحوّل بعدها العاصمة الى ساحة مفتوحة لعمليات داعش وارهابه.

وكشفت المصادر: ان التحقيقات الاولية التي اجُريت مع الذين تم القبض عليهم مؤخرا تؤكد ان هؤلاء كانوا جزءً من مسلسل عمل ارهابي كبير كان يتم الاعداد لتنفيذه في بغداد بتخطيط واشراف داعش بالتعاون والتنسيق مع العناصر الارهابية التكفيرية الموجودة في الفلوجة والموصل وتكريت..وتؤكد المصادر وجود خطة سرية لدى الحكومة تتضمن تطهير المدن التي سقطت بيد داعش..

وأوضحت المصادر:ان الخطة تعتمد على السرية كونها ستفاجيء التنظيمات الارهابية التي احتلت بعض المدن وستكون مُحكمة وغير متوقعة لهذه التنظيمات حيث ستوجه لها ضربة قاسية وموجعة لم تحسب لها حساب بدعم الحشد الشعبي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :