رمز الخبر: ۱۰۲۱۶
تأريخ النشر: ۰۳ تير ۱۳۹۳ - ۱۰:۲۵
أعلنت وزارة النفط العراقية ارتفاع الكميات المصدرة من النفط الخام والايرادات المتحققة لشهر ايار الماضي
أعلنت وزارة النفط العراقية ارتفاع الكميات المصدرة من النفط الخام والايرادات المتحققة لشهر ايار الماضي حسب الاحصائية الرسمية الصادرة من شركة تسويق النفط العراقية سومو .
وقال المتحدث الرسمي بأسم الوزارة عاصم جهاد إن الكميات المصدرة والايرادات المتحققة لشهر ايار الماضي سجلت ارتفاعا مقارنة بشهر نيسان الماضي، بالرغم من توقف التصدير عبر خط كركوك - جيهان التركي منذ 2 اذار 2014 ، بسبب عمليات ارهابية استهدفته بشكل متكرر اضافة الى الاوضاع الامنية الحالية .
واضاف جهاد أن الكميات المصدرة والايرادات المتحققة لشهر ايار الماضي من الموانئ الجنوبية سجلت اعلى معدل تصدير يومي لها منذ عام 2003 حيث بلغ معدل الصادرات اليومية اكثر من (2.582) مليونان وخمسمائة واثنان وثمانون الف برميل.
واشار الى ان الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر ايار الماضي، من الموانئ الجنوبية في البصرة بلغت (80,0) ثمانون مليون برميل بايردات بلغت 8,077 ثمانية مليارات وسبعة وسبعون مليون دولار ، موضحاً أن صادرات نفط كركوك عبر خط كركوك - جيهان التركي متوقفة بسبب العمليات الارهابية .
وبين ان معدل سعر البيع بلغ (100.963) دولار للبرميل الواحد ، لافتاً الى أن الكميات أعلاه تم تحميلها من قبل الشركات النفطية العالمية التي تحمل جنسيات مختلفة والبالغ عددها (28) شركة نفطية من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على خليج فارس.
من جهتها وازاء المعلومات التي اشارت الى بيع اقليم كردستان النفط لاسرائيل قال المتحدث الرسمي لكتلة التحالف الكردستاني مؤيد الطيب ان ما يتم قوله عن تصدير النفط من الاقليم الى اسرائيل ليس سوى شائعات ودعايات كاذبة.
واضاف الطيب ان شحنات النفط المستخرجة من كردستان تتجه نحو تركيا وتباع وفق الاسعار العالمية عبر عقود رسمية مع شركات عالمية لا دول اخرى، مبينا انه من السذاجة ان يعتقد احد ان كردستان ستضحي بعلاقاتها مع دول اقليمية وعربية مهمة لاجل بيع النفط الى اسرائيل. واشار الى ان بغداد مارست التخويف والتدخلات غير المبررة ضد اصحاب السفن والتجار والمشترين الدوليين.
واكد المتحدث الرسمي لكتلة التحالف الكردستاني ان الاقليم باع الشحنة الاولى الى شركة اجنبية في النمسا وهناك طلبات جديدة معروضة من شركات المانية وانكليزية لشراء نفط كردستان.
واعاد الطيب التاكيد على ان كردستان مستمرة بتصدير النفط لتغطية نفقات حصتها من الموازنة العامة التي قطعتها الحكومة منذ شباط الماضي ولن تتوقف عـن ذلك حتى يصل انتاجها الى 450 الف برميل يوميا. واوضح ان معدل التصدير الحالي وصل نحو 120 الف برميل يوميا وهو لايغطي تخصيصات حصة الاقليم من الموازنة العامة.
على صعيد متصل قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز إن ثالث ناقلة محملة بنفط اقليم كردسـتان العراق غادرت مرفأ جيهان التركي المطل على البحر المتوسط ويجري تحميل ناقلة رابعة.
وقال يلدز إنه يجري تحويل إيرادات مبيعات نفط كردستان العراق إلى بنك خلق التركي الحكومي وأضاف تم ايداع 93 مليون دولار في البنك من ثمن الشحنة الأولى التي جرى تحميلها الشهر الماضي.وأبلغ يلدز الصحفيين أن تركيا لا تعرف الجهة المشترية لكنها تعتقد أنها تباع لأسواق في منطقة البحر المتوسط.ووضـــــــــعت بغداد في القائمة السوداء بالفعل أو.إم.في النمساوية والتي تعد حتى الآن المشتري الوحيد المنتظم في أوروبا لخام كردستان.
وهددت بإتخاذ إجراءات من بينها تعديل عقود لتطوير حقول نفطية عراقية كبيرة كرادع للآخرين.الى ذلك نفى نائب رئيس مجلس محافظة كركوك ريبوار فائق عبدالمجيد، ما تناقلته انباء كردية على تصدير نفط كركوك عبر أنبوب تصدير النفط في إقليم كردستان.
وفي بيــــــــــان لنائب رئيس مجلس المحافظة، ، أكد من خلاله نفيه نفياً قاطعاً بإدلائه بأي تصريح بهذا الخصوص .وأضاف أن تصريحه اقتصر على ما تم مناقشته خلال اجتماع مشترك بين الادارة برئاسة المحافظ وبين المجلس برئاسة رئيس مجلس المحافظة وبحضور نائبه ولجنة الطاقة والذي كرس لبحث الازمة الحاصلة في توزيع منتج البنزين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :