رمز الخبر: ۱۰۲۰۷
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۳ - ۱۵:۲۰
نفى المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة قاسم عطا، الاثنين، سقوط قضاء تلعفر في محافظة

نفى المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة قاسم عطا، الاثنين، سقوط قضاء تلعفر في محافظة نينوى بيد "داعش" ولجوء اللواء ابو الوليد الى اقليم كردستان العراق.

وجاء تصريح قاسم عطا ردا على بعض الأنباء من وسائل الإعلام التي تحدثت عن سقوط قضاء تلعفر أكبر أقضية العراق بيد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام داعش.

وأوضح الناطق باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية أن القوات الامنية صامدة وتقاتل بشجاعة في تلعفر، مؤكدا أن تنظيم "داعش" اعدم مئات الجنود والمواطنين بدوافع طائفية.

ويشهد العراق موجة اضطرابات أمنية منذ العاشر من الشهر الجاري، بعد أن شن تنظيم داعش هجوما مباغتا على المدن العراقية في الشمال الغربي من البلاد، وتمكن من السيطرة على ثاني كبرى المدن العراقية الموصل مركز محافظة نينوى ، قبل السيطرة على مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

بدوره، نفى قائد القوة الخاصة بقضاء تلعفر اللواء الركن أبو الوليد، اليوم الاثنين، سيطرة عناصر من تنظيم "داعش" على القضاء، مبينا أن ما أشيع من أخبار بشأن الموضوع مجرد إشاعات.

وقال ابو الوليد في تصريح لـ"قناة آفاق" الفضائية، إن "الجيش العراقي وأبناء العشائر مسيطرين على اغلب أحياء القضاء ولا صحة لما أشيع من انسحاب أو تراجع"، مبينا أنه "لا وجود لعناصر (داعش) الإرهابية قرب مطار تلعفر".

وأضاف "أنا ومن معي من قوة عسكرية لم ننسحب شبرا واحدا وان ما أشيع مجرد حرب نفسية وإشاعات من أعداء العراق".

وكان مصدر أمنى في محافظة نينوى قد أفاد، أمس الأحد، بأن عناصر تنظيم "داعش" فرضوا سيطرتهم على قضاء تلعفر، شمال غربي الموصل.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :