رمز الخبر: ۱۰۲۰۶
تأريخ النشر: ۰۲ تير ۱۳۹۳ - ۱۵:۱۳
قام جيش الاحتلال الإسرائيلي ليل الأحد الاثنين بشن غارات جوية على مواقع عسكرية سورية في الجولان المحتل السوري و...

تحدثت وسائل الإعلام العربية عن سقوط عشرة جنود سوريين على الأقل في الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات للكيان الصهيوني على مواقع عسكرية في الجزء السوري من هضبة الجولان ليل الأحد الاثنين،.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية اليوم "قتل عشرة جنود سوريين على الأقل في الغارات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت مواقع عسكرية محاذية للجولان السوري المحتل"، مشيرا إلى أن الطيران الإسرائيلي أطلق "تسعة صواريخ على المواقع العسكرية، ما أدى إلى تدمير دبابتين ومربضي مدفعية على الاقل".

وبحسب عبد الرحمن، استهدف القصف مبنى "مقر قيادة اللواء 90، وهو أحد أهم الألوية العسكرية المنتشرة في محافظة القنيطرة" في جنوب سورية، إضافة إلى عدد من المواقع الأخرى لسرايا تابعة للجيش السوري.

ولم يتسن للموقع صحة هذه التصريحات من مصدر رسمي من الجهتين السورية أو الاسرائيلية حتى الآن.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن أنه استهدف مواقع عسكرية سورية في الجولان ردا على مقتل فتى في سقوط قذيفة مصدرها الأراضي السورية أمس، بحسب مصادر أمنية إسرائيلية.

وجاء في بيان عسكري "أن الجيش الإسرائيلي استهدف تسعة مواقع للجيش السوري ردا على الهجوم من سورية الذي أدى إلى مقتل فتى إسرائيلي وجرح مدنيين (اثنين) إسرائيليين"، موضحا أن "المواقع المستهدفة توجد فيها مقار عامة عسكرية سورية ومنصات إطلاق وقد أصيبت".

وسقطت قذائف مصدرها الأراضي السورية في الجزء المحتل من هضبة الجولان خلال الأعوام الثلاثة الماضية، تزامنا مع المعارك التي تدور بين القوات النظامية والمسلحين في محافظة القنيطرة. إلا أنها المرة الأولى يؤدي فيها قصف مماثل إلى سقوط قتلى.

وقصف كيان الاحتلال في 19 آذار (مارس) أهدافا سورية في الجولان، ووجهت تحذيرا إلى النظام السوري بعد هجوم أسفر عن إصابة أربعة من جنودها في هذه المنطقة الحدودية.

ويحتل الكيان الاسرائيلي منذ العام 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية التي ضمتها إلى أراضيها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :