رمز الخبر: ۱۰۲۰۰
تأريخ النشر: ۰۱ تير ۱۳۹۳ - ۱۷:۱۷
ذكرت صحيفة الإنديبندنت البريطانية أن الجيش العراقي وتنظيم داعش في حالة حرب من أجل السيطرة على

ذكرت صحيفة الإنديبندنت البريطانية أن الجيش العراقي وتنظيم داعش في حالة حرب من أجل السيطرة على أكبر معمل لتكرير البترول فى العراق فى مدينة بيجى شمال بغداد.

ولكن في مدينة بيجى على بعد أميال قليلة التي تحت سيطرة داعش تماما، يقول السكان إنهم في حالة رعب نظرا لأن مقاتلي داعش يطرقون أبواب جميع المنازل ويسألون عن عدد النساء المتزوجات وغير المتزوجات.

ونقلت الصحيفة عن أحد سكان البلد وقوله إنه أخبرهم أن هناك امرأتين فى المنزل وهما متزوجتان، فقالوا إن الكثير من مجاهديهم غير متزوجين ويريدون زوجة، وأصروا على دخول البيت وفحص بطاقات الهوية الخاصة بالسيدتين التى تثبت أنهما متزوجتان.

ويقول تنظيم داعش "إن رجاله لديهم أوامر بعدم إزعاج السكان لو كانوا من السنة، لكن فى أماكن كثيرة، يفرضون أعرافا اجتماعية متزمتة فى البلدات التى يسيطرون عليها، وفى الموصل، كان الناس مبتهجين فى البداية لأن داعش أزال نقاط التفتيش التى جعلت الحركة على مدار سنوات بطيئة للغاية فى المدينة.

لكن تسامح داعش متقطع وربما يكون مؤقت، حيث تم جلد امرأة وزوجها فى الموصل لأنها كانت ترتدى حجابا فقط وليس نقابا.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :