رمز الخبر: ۱۰۱۹۱
تأريخ النشر: ۳۱ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۸:۳۴
قال الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين أن قرار حل المجلس الإسلامي العلمائي هو امعان

قال الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين أن قرار حل المجلس الإسلامي العلمائي هو امعان في الاستهداف الطائفي الممنهج ضد المعارضين وضد شريحة واسعة من أبناء هذا المجتمع، مضياف أن ذلك مؤشرا يدلل على خلل عانت منه السلطة في فهمها، ولازالت ويقف خلف الكثير من الاستقرار على مدى أكثر من قرنين من الزمن.

وقال الشيخ علي سلمان في خطبة أمس الجمعة: عندما تتعامل مع شريحة من المجتمع صغرت أو كبرت، وإذا كبرت هذه الشريحة زادت المشكلة فعندما تتعامل معاهم على أساس غير المواطنة ومنطلقك وأيديولوجيتك تعدهم كأعداء ولذا تجد هذه الأيديولوجية تتمثل في قرارات مثل حرمانهم من دخول الأجهزة الأمنية أو التي تتوفر فيها معلومات وتجنبهم مكان سيادة القرارات.

وأوضح الأمين العام لأكبر جمعية معارضة في البحرين أن قرار حل المجلس الإسلامي العلمائي هو رسالة عداء لهذا المجتمع لما يمثله المجلس الإسلامي العلمائي من امتداد وتمثيل شريحة واسعة من المجتمع، ومع شديد الأسف غياب العقل والمنطق جعل كل الأمور دائرة الصراع السياسي، مع أن من المفترض أن الصراع السياسي معروف ونحن نملك وجهة نظر لإدارة الدولة ونسعى لأن تصل هذه الوجهة لدائرة التنفيذ ونحاول أن نكون موجودين في الدوائر التشريعية والتنفيذية وليس من الآن ولكن منذ عشرين عام على الأقل كأي مجتمع آخر، وليس بالجديد قولي أن لا استقرار في البحرين قبل الوصول للتداول السلمي للسلطة وهو كلام مكرر وقديم ولازلت مقتنع منه وأعمل على ذلك.

محاكمة القيادي خليل المرزوق كيدية

وفي سياق متصل، قال الشيخ علي سلمان أنه من الواضح منذ البداية وضوح الشمس أن محاكمة خليل المرزوق هي محاكمة سياسية كيدية، ومن أراد أن يجادل بأن هذه محاكمة سياسية كيدية فقد كانت مجريات المحاكمة تكشف ذلك بوضوح جداً، فالمنظمات الحقوقية منذ بداية الأمر طلبت خطاب خليل المرزوق واطلعت عليه وأصدرت بياناتها ونفت دعوة المرزوق للعنف، أما السلك الدبلوماسي فتعذر وطالب بمحاكمة عادلة وطالبوا بالحضور لمتابعة الجلسات وحضروها، وإذا الأدلة هي أدلة براءة وليست تثبيت اتهام، والأشرطة التي قدمت لم تكن تدعو للعنف وبالرغم من أنها أشرطة منتقصة ومفرغة بشكل محرف ومحذوف منها كل الدعوات للسلمية، وكل ذلك لم ترقى لتقدم بمستوى "دليل” وأن المرزوق ينتمي لمدرسة تدعو للعنف.

وأكد الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين : لقد راجع المجتمع الدولي ممثل بالمنظمات الحقوقية خطابات خليل المرزوق فوجده داعية للسلم نابذ للعنف، ومن تابع تفاصيل المحكمة وصل إلى نتيجة أن هذه المحكمة الهزلية يجب أن تتوقف منذ الجلسة الأولى التي قدم فيها الإدعاء أوراقه المتهافته والمضحكة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :