رمز الخبر: ۱۰۱۷۶
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۳ - ۰۶:۵۶
أعلن رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري ان مناطق شمال بابل تعد امنه بنسبة تقرب الى 95%، واشار الى ان القوات

أعلن رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري ان مناطق شمال بابل تعد امنه بنسبة تقرب الى 95%، واشار الى ان القوات الامنية تقوم بعمليات تعرضية واستباقية لضرب اوكار تنظيم (داعش) بناء على معلومات استخبارية رصينة مسبقة، فيما لفت الى رفد تلك المناطق بالمتطوعين.

وقال الجبوري في حديث لـ "السومرية نيوز"، إن "القوات الامنية اكملوا وجبة جديدة من تدريب المتطوعين الجدد"، لافتا الى ان "اعداد المتطوعين المتدربين زاد عن 60 الف أشرفوا عليها الاجهزة الامنية والحكومة المحلية واللجان الامنية ورؤساء الوحدات الادارية في المحافظة وهم الان جاهزين لمقارعة الارهاب اينما وجد في بقاع العراقوحسب ما تروم به القيادة العامة للقوات المسلحة ".

هذا وأعلن مجلس قضاء تلعفر بمحافظة نينوى ان القوات الامنية تسيطر على نصف القضاء وقد وصلت الى القلعة، فيما أكد عدم وجود اي شخص في القضاء، وقال رئيس المجلس محمد عبد القادر إن "المعركة مستمرة في قضاء تلعفر بين المجاميع المسلحة والقوات الامنية التي باتت تسيطر على نصف مناطق القضاء"، مشيراً الى ان "الغلبة في المعركة للجيش وقد وصلوا للقلعة"، واضاف أنه "لا يوجد للاسف احد في القضاء بسبب المعارك الجارية"، مؤكداً ان "حركة النزوح في تصاعد وان هناك 80 الف نازح في قضاء سنجار وحده".

وكان قائد قوات حماية تلعفر اللواء الركن ابو الوليد اعلن في وقت سابق اليوم الخميس، ان قواته تمكنت من قتل اكثر من 30 عنصرا من "داعش" وحرق 15 عجلة تحمل احادية في عملية امنية بالقضاء، مبينا انه تم السيطرة على القضاء بالكامل باستثناء بعض الجيوب البسيطة.

إلى ذلك، أعلن قائد عمليات سامراء عن مقتل القائد الاول لتنظيم "داعش" في محافظة صلاح الدين، مشيرا إلى أن القتيل سعودي الجنسية، وأوضح الفريق الركن صباح الفتلاوي إنه "بعد متابعة استخبارية واثناء اشتباك قطعاتنا مع تنظيم داعش الارهابي، أصيب المجرم السعودي الجنسية خالد الهلالي ونقل الى مستشفى تكريت"، مبينا أن "الهلالي قضى في المستشفى"، مشيراً إلى أن "القتيل يعتبر القائد الاول للتنظيم في صلاح الدين".

اعلنت وزارة الدفاع العراقية عن مقتل 70 "إرهابيا" بضربات جوية في محافظة صلاح الدين والعاصمة بغداد، وقالت الوزارة في بيان إن "قيادة طيران الجيش البطلة وجهت ضربات مؤثرة لارهابيي داعش في قريتي البو جواري و600 دار، تمكنت خلالها من قتل 55 ارهابي وتدمير عجلات تحمل احاديات تابعة لهم في شمال بلد".

واضاف البيان "كما وجهت ضربة جوية في قاطع اللطيفية والمحمودية وبناء على معلومات استخبارية دقيقة تمكن فرسان الجو من استهداف تجمعاً لارهابيي داعش وقتل 15 منهم اثناء تواجدهم في المنطقة".

كما أعلنت وزارة الدفاع تطهير ناحية الاسحاقي بمحافظة صلاح الدين من تنظيم "داعش"، فيما أكدت اعتقال عدد من عناصر التنظيم والاستيلاء على كميات كبيرة من الاسلحة والعجلات، وقالت الوزارة في بيان إن "قواتنا المسلحة البطلة من وزارتي الدفاع والداخلية وبالتعاون مع ابناء العشائر الغيارى تمكنت من تطهير ناحية الاسحاقي، (80 كم جنوب تكريت)، من ارهابيي داعش وطردهم خارج المدينة"، وأشار إلى أنه "تم أسر البعض منهم والاستيلاء على كميات كبيرة من الاسلحة والعجلات التي تركوها بعد ان لاذوا بالفرار".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :