رمز الخبر: ۱۰۱۶۹
تأريخ النشر: ۳۰ خرداد ۱۳۹۳ - ۰۰:۳۵
أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، يواصل مشاوراته حول كيفية التعامل مع استمرار

أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، يواصل مشاوراته حول كيفية التعامل مع استمرار تقدم المسلحين في العراق، و"لا يستبعد أي خيار باستثناء إرسال قوات على الأرض".

وقال المتحدث باسم الرئاسة الأميركية غاي كارني إن "الأمر الوحيد الذي استبعده الرئيس هو إرسال قوات قتالية أميركية إلى العراق، لكنه يواصل بحث خيارات أخرى".

وشدد كارني على أن العمل يتواصل لتحديد مختلف الخيارات "في شكل أكثر وضوحا"، رافضا تحديد الموعد الذي سيتخذ فيه أوباما قراره.

وسئل المتحدث عما إذا كان ضروريا الحصول على موافقة الكونغرس قبل توجيه ضربات جوية محتملة، فرفض الرد مباشرة على الموضوع مكتفيا بالقول: "لقد طلبت الحكومة العراقية المساعدة. إنه من دون شك فرق ينبغي التوقف عنده".

وكان كارني بذلك يفرق بين تهديد أوباما بتوجيه ضربة عسكرية ضد سوريا قبل أشهر، قبل أن يتراجع على خلفية موافقة دمشق على الانضمام لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية.

وكان أوباما استدعى كبار قادة الكونغرس امس الأربعاء إلى البيت الأبيض، لبحث الأوضاع الأمنية المنهارة في العراق، التي تمثل أكبر تهديد لاستقرار العراق منذ انسحاب القوات الأميركية نهاية 2011، بعد أكثر من 8 سنوات من بدء الحرب.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :