رمز الخبر: ۱۰۱۵۱
تأريخ النشر: ۲۷ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۷:۴۸
في تطور جديد على المشهد العراقي، أفادت الشرطة بسيطرة مجموعة مسلحة على معبر القائم الحدودي بين سوريا والعراق....

في تطور جديد على المشهد العراقي، أفادت الشرطة بسيطرة مجموعة مسلحة على معبر القائم الحدودي بين سوريا والعراق.

ويقع المعبر في محافظة الأنبار العراقية التي تشهد اضطرابات أمنية منذ أكثر من 6 أشهر، منذ دخول عناصر من تنظيم داعش إلى المحافظة عبر سوريا.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، الثلاثاء، بان الجيش الحر وجبهة النصرة سيطرا على منفذ القائم الحدودي غربي الأنبار، مشيرا الى ان التنظيمين سرقا محتويات المنفذ.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "الجيش الحر وجبهة النصرة السوريين سيطرا، عصر اليوم، على منفذ القائم الحدودي بقضاء القائم غربي الانبار، وقاما بسرقة محتويات المنفذ ومعدات الجيش بعدما ترك الضباط والمنتسبين المنفذ".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "من بين المحتويات التي سرقوها أجهزة حاسوب وسيارتين محملتين بالخضر، فضلا عن سيارات عسكرية عراقية".

وأغلقت دمشق معبر القائم الحدودي بمحافظة الأنبار في 18 من تموز العام الماضي، اثر العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش السوري في مدينة البو كمال الحدودية، فيما أشار إلى أن منفذي ربيعة والوليد لم يتأثرا بالإغلاق.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :