رمز الخبر: ۱۰۱۴۸
تأريخ النشر: ۲۷ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۵۲
تمكنت القوات العراقية الثلاثاء 17 يونيو/ حزيران من صد هجوم شنه مسلحون على مدينة بعقوبة المجاورة لبغداد

تمكنت القوات العراقية الثلاثاء 17 يونيو/ حزيران من صد هجوم شنه مسلحون على مدينة بعقوبة المجاورة لبغداد تمكنوا خلاله من السيطرة على 3 أحياء لعدة ساعات.

وصرح قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير محمد رضا الزيدي لوكالة "فرانس برس" أن "مجموعة من المسلحين نفذوا هجوما بالأسلحة الرشاشة في بعقوبة لكن القوات الأمنية صدت الهجوم".

من جانبه قال ضابط برتبة مقدم في الجيش إن المسلحين "تمكنوا من السيطرة على احياء الكاطون والمفرق والمعلمين في غرب ووسط بعقوبة لعدة ساعات، قبل ان تتمكن القوات العراقية من استعادة السيطرة على هذه الاحياء".

مقتل عشرات السجناء في هجوم لداعش على سجن المفرق

فيما أكد قاسم عطا الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، أن قوات الأمن تمكنت من صد هجوم على مركز شرطة المفرق في بعقوبة، مؤكدا مقتل 9 عناصر مسلحة على الأقل قرب المركز.

وأضاف عطا في تصريح لقناة "العراقية" أن مسلحي "داعش" قاموا برمي رمانات يدوية وقذائف هاون على مركز سجن المفرق ما تسبب بمقتل 52 شخصا من المسجونين. يذكر أن مدينة بعقوبة هي مركز محافظة ديالى والتي تبعد حوالي 60 كلم شمال شرق بغداد.

في غضون ذلك، قتل عشرات المدنيين وعناصر من القوات العراقية والمسلحين خلال الاشتباكات المتواصلة في تلعفر شمال العراق حيث تمكنت المجموعات المسلحة من السيطرة على معظم أجزاء القضاء، بحسب ما أفاد اليوم نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان لوكالة فرانس برس، إذ قال "هناك 50 شهيدا من المدنيين الذين سقطوا جراء الاشتباكات والرمي العشوائي والقصف وهناك أيضا عشرات القتلى من المسلحين والقوات الأمنية".

ومنذ مساء الأحد تدور اشتباكات بين المسلحين الذي ينتمون إلى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" الجهادي المتطرف وتنظيمات أخرى من جهة، والقوات العراقية من جهة ثانية، في قضاء تلعفر (380 كلم شمال بغداد) وسط نزوح آلاف العائلات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :