رمز الخبر: ۱۰۱۴۴
تأريخ النشر: ۲۷ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۵:۳۲
وصف ائتلاف دولة القانون، اليوم الثلاثاء، موقف اقليم كردستان العراق بـ"المتفرج" ازاء الاحداث في الموصل والمناطق المحاذية للاقليم، متهما اياها

وصف ائتلاف دولة القانون، اليوم الثلاثاء، موقف اقليم كردستان العراق بـ"المتفرج" ازاء الاحداث في الموصل والمناطق المحاذية للاقليم، متهما اياها بـ"جمع الغنائم" خلال الاحداث.

وقال عضو الائتلاف سلمان الموسوي في حديث لموقع عراقي إن "اقليم كردستان العراق اتخذ موقف المتفرج خلال احتلال مدينة الموصل والمناطق المحاذية لمحافظات الاقليم، في حين ان حكومة كردستان تعلن دائما ان قوات البيشمركة جزء من الجيش العراقي، لكن ما حصل يثبت عكس ذلك".

وأضاف الموسوي ان "قوات البيشمركة انتهزت فرصة احتلال مدينة الموصل وباشرت بجمع الغنائم من اسلحة ومعدات، بدلا من صد الهجوم الذي تعرضت اليه بعض المدن المحاذية للاقليم".

وأوضح ان "البلاد تتعرض اليوم الى خطر وكان يفترض بحكومة الاقليم ان تشارك بقواتها مباشرةً بدعم القوات العراقية، لكن البيشمركة بقوا متفرجين ويجمعون الغنائم"، مبينا أن "اسلحة الجيش العراقي في المحافظات المحاذية للاقليم تم تصديرها الى الاقليم، وكأنهم ظهراً للارهاب".

وسيطر عناصر من تنظيم "داعش" على مدينة الموصل في (الـ 10 من حزيران الحالي)، كما شهدت بعض مناطق محافظة صلاح الدين اشتباكات بين القوات الامنية والمسلحين.

وينفذ سلاح الجو العراقي طلعات جوية يستهدف فيها تجمعات "داعش" في مناطق مختلفة داخل مدينة الموصل، فيما تحكم القوات سيطرتها على اغلب مناطق المحافظة.

وشهد قضاء تلعفر اشتباكات عنيفة، امس الاثنين، بين مسلحين والقوات الامنية، وكادت تطيح بالمدينة بايدي المسلحين، الا ان القيادة العامة للقوات المسلحة ارسلت تعزيزات بالطائرات للقضاء مكنته من صد الهجمة واعادة فرض السيطرة على مناطق القضاء بالكامل بعد قتال استمر اكثر من 20 ساعة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :