رمز الخبر: ۱۰۱۴۱
تأريخ النشر: ۲۶ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۸:۵۱
نقلت وكالة فارس للأنباء الإيرانية عن مصدر رفيع المستوى في شرطة صلاح الدين العراقية إصابة عزة الدوري أحد عناصر نظام البعث البائد في العراق، خلال ...

وكالة فارس للأنباء : كشف مصدر رفيع المستوى في شرطة صلاح الدين بالعراق، عن اصابة نائب صدام المطلوب للقضاء العراقي "عزة الدوري" بعملية امنية شمال المحافظة، فيما اكدت محافظة صلاح الدين ان العمليات تحرز تقدما واضحا وتمكنت القوات الامنية من قتل نحو 80 مطلوب بينهم قادة في حزب البعث المحظور.

وقال العميد في الشرطة في تصريح أن "هناك معلومات دقيقة عن اصابة عزت الدوري في قصف استهدف مقرا في ناحية بيجي شمال تكريت ونحاول التدقيق في تلك المعلومات،وان الاصابة جاءت بعد توجية ضربة صاروخية للموقع عبر طائرات مروحية مساء اليوم".

وأضاف أن" المعلومات تؤكد اصابته بجروح خطيرة اثناء قيامه بالتجمع مع عناصر بعثية في القضاء".

من جهته قال محافظ صلاح الدين احمد الجبوري أن" العمليات العسكرية تسير بقوة وتمكنت قوات الجيش والشرطة والعشائر من اعادة السيطرة على ناحية الاسحاقي والضلوعية وقرى بلد وقتلنا اكثر من 80 مسلحا بينهم قادة في حزب البعث وداعش اللذان يقفان خلف احداث نينوى وتكريت وخلال ايام سوف نبسط كامل السيطرة على مركز المدينة وباقي الاجزاء".

وأضاف هناك قوى اقليمية لا تريد للعراق خيرا وان العشائر الاصيلة انتفضت وسيتم خلال الايام المقبلة فرض السلطة كاملا على صلاح الدين وطرد فلول داعش".

من جهته قال قائد عمليات سامراء الفريق الركن صباح الفتلاوي أن" القوات الامنية تحرز تقدما امنيا كبيرا على ارض القتال وسيتم القضاء على داعش ومن يقف خلفها وان زمام الامور في يد القوات الامنية واتلاف وصول للدفاع عن سامراء وصلاح الدين والايام المقبلة ستشهد طرد داعش من ارض صلاح الدين".
ولم يتسن للموقع صحة النبأ من مصدر مسؤول حتى الآن، غير أن وسائل الإعلام العراقية قد أكدت في الأيام القليلة الماضية مقتل نجل وصهر عزة الدوري في عملية الجيش العراقي في نينوى وصلاح الدين.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :