رمز الخبر: ۱۰۱۲۹
تأريخ النشر: ۲۶ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۴:۵۵
في تصريحات مثيرة للجدل خرجت وزيرة الاعلام البحريني والمتحدثة باسم الحكومة سميرة رجب للقول إن ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق

في تصريحات مثيرة للجدل خرجت وزيرة الاعلام البحريني والمتحدثة باسم الحكومة سميرة رجب للقول إن ما يُعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" هو "اسم للتغطية على إرادة الشعب العراقي في الحرية والكرامة".

الوزيرة البحرينية، المعروفة بتأييدها لحزب البعث العراقي، علقت على أحداث محافظة نينوى في تغريدات على "تويتر": "علامات استفهام كبيرة حول احداث العراق، صعود داعش مقابل صمت دولي??، والمؤشر يتجه نحو الانتهاء من مخطط تقسيم العراق?"

وتابعت "أتمنى ان أكون مخطئة، وهناك من يؤكد أن داعش اسم يتردد في الإعلام للتغطية على إرادة الشعب العراقي في الحرية والكرامة".

وفي اطار تأييدها لهذا الرأي، أضافت الوزيرة البحرينية "وقد تكون أحداث الأنبار ثورة ضد الظلم والقهر الذي ساد العراق لأكثر من عشر سنوات، ولم يتعود العراقيون على الإهانة والصبر على الظلم".

وردا على ما جاء على لسان وزيرة الاعلام البحريني سميرة رجب، استنكر مساعد وزير الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان تصريحاتها، مضيفا: إنه لا ينبغي للحكومة البحرينية أن تسمي حزب الله جماعة إرهابية، وتعتبر وزيرة إعلامها جماعة " داعش " الإرهابية جماعة تحررية ومدافعة عن العرب.

وأضاف أمير عبد اللهيان، "للأسف أن المتطرفين داخل الحكومة البحرينية يدفعون هذا البلد نحو زعزعة الأمن والمزيد من التوتر".

 

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :