رمز الخبر: ۱۰۰۹۸
تأريخ النشر: ۲۳ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۷:۲۳
بعد ساعات قليلة من إصدار المرجعية الشيعية في العراق فتوى بوجوب الدفاع عن الإسلام والمقدسات في مواجهة الخطر الداعشي، أصدر مستشار مفتى الجمهورية المصرية...

أعلن مستشار مفتي الجمهورية المصرية إبراهيم نجم ان "تنظيم داعش بفكره المتطرف ضلل الكثير من الشباب، الذين غرر بهم تحت اسم الدين وتحت اسم "الدولة الإسلامية" التي يسعى الى تأسيسها، بينما هي في الحقيقة محاولة لتشويه الدين وتدمير البلاد وسفك دم العباد"، مشدداً على أن "الانتماء إلى التنظيمات المتطرفة مثل "داعش" حرام شرعاً لأنها تسعى الى دمار البلاد وتشويه صورة الإسلام في العالم".

وشدد نجم، في تصريح صحافي نشره المركز الإعلامي لدار الإفتاء، على "حرمة الانتماء الى تلك التنظيمات والجماعات المسلحة، التي تسعى الى تخريب البلاد، وتشويه صورة الإسلام في العالم أجمع بأعمالها الوحشية"، مضيفاً: "يجب التصدي لتلك الأفكار الهدامة والفكر الصدامي".

واختتم: "ما تقوم به جماعة داعش من إرهاب وقتل وتخريب في العراق وسورية وغيرهما من البلاد يصب في مصلحة أعداء الإسلام، ويجلب للبلاد العربية والإسلامية الدمار والخراب، وقد يكون ذريعة للتدخل الأجنبي في تلك البلاد".

وكان آية الله السيد محمود الهاشمي أحد المرجعيات الشيعية قد أصدر فتوى بوجوب الدفاع عن الإسلام والمقدسات في مواجهة داعش، بينما دعا المرجع الشيعي الآخر آية الله السيد علي السيستاني العراقيين إلى التطوع والإنضمام إلى القوات الأمنية للتصدي لهجمات داعش.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :