رمز الخبر: ۱۰۰۹۷
تأريخ النشر: ۲۳ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۷:۰۴
كشف مصدر أمني مطلع في ناحية جلولاء بمحافظة ديالى، اليوم الجمعة، عن وصول فوج قتالي من قوات البيشمرگه‌ الكردية الى مركز الناحية

كشف مصدر أمني مطلع في ناحية جلولاء بمحافظة ديالى، اليوم الجمعة، عن وصول فوج قتالي من قوات الپيشمرگه‌ الى مركز الناحية، مؤكدا بدء تطبيق خطة انتشار واسعة لمسك الملف الأمني في مختلف مناطق جلولاء.

وقال المصدر إن "فوجاً قتالياً من قوات الپيشمرگه‌ وصل الى مركز ناحية جلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة)، كتعزيزات إضافية قادما من اقليم كردستان وبدأ بالانتشار ".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوات الپيشمرگه‌ بدأت بتطبيق خطة واسعة لمسك العقد الامنية في مختلف مناطق جلولاء لسد اي فراغ امني تركه انسحاب عدد من تشكيلات الجيش والشرطة خلال الساعات الـ24 الماضية من مواقعها".

وتوقع المصدر أن "تباشر الپيشمرگه‌ عمليات عسكرية في بعض المناطق غير المستقرة امنيا وخاصة في الضواحي الغربية للناحية لوجود نشاط لبعض المجاميع المسلحة ومنها داعش"، لافتا إلى أن "الوضع الامني في مركز ناحية جلولاء مستقر بشكل جيد ولا يوجد اي مشكلات".

من جهة أخرى، كشف قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الامير الزيدي، الجمعة، عن مقتل 18 ارهابيا من "داعش"وتدمير خمس عجلات تابعة لهم في ثلاث وحدات ادارية خلال الساعات الماضية، نافيا ما تناقله بعض وسائل الاعلام عن سيطرة تنظيم "داعش" الارهابي على اجزاء من جلولاء والمقدادية.

وقال الزيدي، إن "تشكيلات قتالية في قيادة عمليات دجلة نجحت على مدار الـ24 ساعة الماضية من احباط ثلاث هجمات لارهابيي داعش في ناحيتي جلولاء (70 كم شمال شرق بعقوبة) والعظيم (60 كم شمال بعقوبة) وقضاء المقدادية (35 كم شمال شرق بعقوبة)، وقتلت 18 ارهابيا بينهم قيادات، اضافة الى تدمير خمس آليات كانت تحمل اعتدة واسلحة احادية".

وأضاف الزيدي أن "آخر هجوم لتنظيم داعش كان على نقطة مرابطة امنية للجيش في قرية زراعية تبعد نحو 15 كم عن شرق قضاء المقدادية، ونجحنا في قتل ستة منهم"، نافيا "ما تناقلته وسائل اعلام عن سيطرة داعش الارهابي على اجزاء من جلولاء او المقدادية وهي اشاعات مغرضة".

وكانت قيادة عمليات دجلة اعلنت، اليوم الجمعة، عن تدمير ثلاث مركبات لتنظيم "داعش" الارهابي وقتل من فيها في مواجهات مسلحة جرت شمال شرق بعقوبة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :