رمز الخبر: ۱۰۰۹۵
تأريخ النشر: ۲۳ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۶:۳۴
تتسارع التطورات الأمنية في العراق وبالتوازي مع هذه التطورات، التقى السفير الإيراني في بغداد حسن دانائي فر رئيس التحالف الوطني العراقي

استقبل الدكتور إبراهيم الجعفريّ رئيس التحالف الوطنيِّ العراقيِّ في مكتبه ببغداد سعادة السفير الإيرانيِّ في العراق السيِّد حسن دانائي فر.

وجرى خلال اللقاء استعراض الملفِّ الأمنيِّ في العراق بصورة عامة، وخطورة التداعيات الإرهابيّة على المنطقة بكاملها.

وأكّد الجانبان على ضرورة تحشيد الدعم الدوليِّ، والإقليميِّ للعراق في مُواجَهته الإرهاب؛ بهدف القضاء عليه، والحيلولة دون انتشاره.


وكان الرئيس الايراني حسن روحاني قد أجرى عصر الخميس اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وبحث معه احدث مستجدات الاوضاع في العراق وسبل اقتلاع جذور الارهاب فيه.

وافاد الموقع الالكتروني لرئاسة الجمهورية ان روحاني اشار الى ضرورة مكافحة الارهاب والعنف وادان الجرائم البشعة التي ارتكبها الارهابيون وقتلهم الابرياء في العراق، واعرب عن ارتياحه لوحدة الشعب العراقي في مكافحة الارهاب والعنف، مشيرا الى دور المرجعية في هذا المجال.

واضاف، ان المرجع الشيعي الاعلى آية الله السيد علي السيستاني الذي اكد على ضرورة مشاركة الجميع في التصدي للارهابيين له دور مهم في تعبئة الشعب العراقي في مواجهة الجرائم وعمليات القتل الارهابية.

واشار الرئيس روحاني الى ان ايران حكومة وشعبا تقف الى جانب الشعب والحكومة العراقية واضاف، ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبذل قصارى جهدها على المستويين الدولي والاقليمي لمواجهة الارهابيين ولن تسمح لحماة الارهابيين ان يمسوا الامن والاستقرار في العراق من خلال تصديرهم الارهاب اليه.

من جانبه اعرب رئيس الوزراء العراقي عن شكره لايران لدعمها للشعب العراقي على المستويين الدولي والاقليمي، شارحا اخر مستجدات الاوضاع في شمال العراق ونجاح الحكومة والجيش العراقي في القضاء على الارهابيين.

واضاف المالكي، ان تعبئة الشعب العراقي وعشائره في دعم الجيش تمكنت من التصدي للعمليات الارهابية وان ابناء الشعب سيتمكنون قريبا من تطهير العراق من وجود الارهابي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :