رمز الخبر: ۱۰۰۶۱
تأريخ النشر: ۱۷ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۴:۴۵
صبت السلطات في إقليم كردستان العراق الزيت على النار المستعرة مع بغداد من جديد وقامت بتصدير شحنة ثانية من النفط دون إذن مسبق من سلطات بغداد، فيما دخلت المملكة المغربية على الخط بعد أن ...

في تطور جديد في الملف النفطي المتأزم في العراق، اعلن مسؤول في وزارة الطاقة التركية، اليوم السبت، ان ناقلة ثانية محملة بالنفط من اقليم كردستان العراق غادرت ميناء جيهان التركي الى الاسواق العالمية.

وقال المسؤول في تصريح صحافي إن "ناقلة ثانية محملة بالنفط من اقليم كردستان غادرت ميناء جيهان التركي الى الاسواق العالمية"، مضيفا ان "اعلان مغادرة الناقلة الثانية يأتي على رغم المعلومات المتناقضة التي تم تناقلها بشأن الشحنة الاولى من النفط المصدر من اقليم كردستان عبر ميناء جيهان التركي".

وأوضح المسؤول ان "الناقلة الاولى المحملة بالنفط تم بيعها الى الاسواق العالمية، وهنالك ناقلات اخرى سيتم تحميلها بالنفط الكردي".

وبين أن "موقف تركيا واضح وثابت بهذا الخصوص ونحن نؤمن بان النفط ملك العراقيين جميعا ولهذا نحن لم نتدخل في عملية البيع، ولكن، وفقا لمعلومات حصلنا عليها، فأن الشحنة الاولى من النفط والتي غادرت ميناء جيهان الاسبوع الماضي تم بيعها بالفعل ونحن سنستمر بتصدير النفط بكل شفافية".

وامرت السلطات المغربية في وقت سابق، الناقلة "يونايتد ليدرشيب" المحملة بالنفط المهرب من اقليم كردستان العراق بمغادرة مياهها الاقليمية.

وقالت مسؤولة رفيعة في هيئة قبطانية الموانئ المغربية في تصريحات صحافية إن "الناقلة لم ترس في المحمدية وغادرت الميناء دون تفريغ النفط بطلب من السلطات المغربية".

وأضافت أن "الناقلة الآن موجودة في المياه الدولية على بعد حوالي 34 ميلا عن الساحل المغربي"، متابعةً "ليس لنا أن نقول ما إذا كانت ستعود إلى الميناء، إذا حصلت على التصاريح اللازمة فسترسو في ميناء المحمدية وبخلاف ذلك، فإنها لن ترسو".

وجددت وزارة النفط العراقية الاحد الماضي، تحذيرها للشركات والاسواق العالمية من شراء حمولة الناقلة "يونايتد ليدرشيب" المحملة بالنفط الخام المستخرج من حقول اقليم كردستان.

واعتبرت وزارة النفط في بيان صدر عنها "حمولة الناقلة يونايتد ليدرشيب، نفطا مسروقا ومهربا عبر الحدود بطريقة غير قانونية ومن دون موافقة الحكومة الاتحادية ووزارة النفط".

وشددت الوزارة على ان "الملاحقة القضائية ستطال اي جهة او شركة نفطية تتعامل او تتبنى تسويق حملة تلك الناقلة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :