رمز الخبر: ۱۰۰۴۴
تأريخ النشر: ۱۵ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۰:۳۰
بنسبة 88 بالمئة من اصوات الناخبين فاز الرئيس السوري بشار الأسد بولاية رئاسية جديدة
رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام
اعلن رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام مساء اليوم الاربعاء فوز الرئيس السوري بشار الاسد في الانتخابات الرئاسية بنسبة 88,7 في المئة من اصوات الناخبين.

وقال اللحام في كلمة القاها عبر التلفزيون الرسمي "عدد الاصوات التي حصل عليها (...) السيد الدكتور بشار حافظ الاسد 10 ملايين و319 الفا و723 صوتا، اي نسبة 88,7 في المئة من عدد الاصوات الصحيحة".

واضاف ان المرشح حسان النوري حصل على 500 الف و279 صوتا اي بنسبة 4,3 في المئة، والمرشح ماهر الحجار حصل على 372 الفا و301 صوتا بنسبة 3,2 في المئة.

وتابع "بناء على ما تقدم، اعلن فوز الدكتور بشار حافظ الاسد بمنصب رئيس الجمهورية العربية السورية لحصوله على الاغلبية المطلقة من اصوات الناخبين المشاركين في الانتخابات".

وقال اللحام "هنيئا للشعب السوري بخياره وقراره ولسوريا قائدها وربان سفينتها الى بر الامن والامان".

وكانت المحكمة الدستورية العليا في سوريا اعلنت في وقت سابق الاربعاء ان نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية تجاوزت 73 في المئة.

وقال المتحدث باسم المحكمة ماجد خضرة في بيان تلاه عبر التلفزيون الرسمي ان عدد المشاركين في الانتخابات بلغ "11 مليونا و634 الفا و412" من اصل 15 مليونا و840 الفا و575 ناخبا داخل سوريا وخارجها، مشيرا الى نسبة المشاركة بالتالي بلغت 73،42 في المئة".

كما اشار الى ان 442 الفا و108 اوراق اعتبرت باطلة، اي 3,8 في المئة.

وكان رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات هشام الشعار اعلن في وقت سابق "الانتهاء من عملية فرز الاصوات (...) وموافاة اللجنة القضائية العليا بمحاضر النتائج بعد فرز الاصوات".

واضاف في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة مساء الاربعاء في دمشق انه لم يسجل اي اشكال او خرق بالنسبة للانتخابات التي حصلت في الخارج ولم نتلق اي شكوى من اي مرشح.

وذكر ان اللجنة قامت "بتنظيم محضر اجمالي ورفعته الى المحكمة الدستورية العليا وفق ما نص عليه قانون الانتخاب".

الى ذلك أقر الوفد الروسي لمتابعة الانتخابات الرئاسية السورية بشرعية عملية التصويت في انتخابات الرئاسة السورية.

وقال رئيس الوفد أليكسي الكسندروف، النائب الأول لرئيس لجنة الدستور في مجلس الشيوخ الروسي، في تصريح للصحفيين، إن الانتخابات التي جرت في سوريا "شرعية"، مضيفا: ليس لدينا أية ملاحظات حول مسار العملية الانتخابية.

من جانب اخر اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية، حسين امير عبداللهيان، أن طهران تدعم الديمقراطية والانتخابات التي خاضها الشعب السوري.

وقال امير عبداللهيان، ان المشاركة الواسعة لابناء الشعب السوري في الانتخابات دليل على انتصار الدبلوماسية في سوريا وان الارهابيين والمتطرفين ليس لهم محلا في مستقبل المنطقة، مصرحا: نحن ندعم الديمقراطية والانتخابات التي خاضها الشعب السوري.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :