رمز الخبر: ۱۰۰۴۰
تأريخ النشر: ۱۲ خرداد ۱۳۹۳ - ۲۱:۰۹
كشف تقرير غربي عن استيراد امريكا لشحنة صغيرة من النفط المصدر من اقليم كردستان العراق، بالرغم من اصرار واشنطن على رفض بيع اربيل لهذا النفط من دون موافقة بغداد.
كشف تقرير غربي عن استيراد امريكا لشحنة صغيرة من النفط المصدر من اقليم كردستان، بالرغم من اصرار واشنطن على رفض بيع اربيل لهذا النفط من دون موافقة بغداد.
وقال تقرير نشرته رويترز، منذ بدء التحميل في ميناء جيهان التركي الأسبوع الماضي فان مسار التفريغ شمل الساحل الامريكي، وفقا لحركة ناقلات النفط ومصادر السوق.ونقلت عن مسؤول في الخارجية الامريكية إن بلاده لا تتغاضى عن مبيعات النفط التي تتجاوز بغداد، وأن أي خطر ينبثق في هذا الشأن يمكن تسويته مع الحكومة الاتحادية.
وتابع اننا لا نؤيد تصدير أو بيع النفط في غياب موافقة الحكومة العراقية الاتحادية، إلا أن تقرير رويترز يقول إنه بالرغم من موقف واشنطن هذا إلا أنها استوردت بالفعل كميات صغيرة من النفط الكوردي، ولكن ليس من خط الأنابيب.
واردف ان الحكومة الكوردية أصرت على ان وجهة النفط المصدر هي اوربا، ردا على تساؤل حول كون الولايات المتحدة في طليعة المنتفعين من هذه المبيعات.ونقل عن المتحدث باسم التحالف الكردستاني، مؤيد طيب، قوله انه جرى بيع مليون برميل في مزادين في ألمانيا وإيطاليا ولم ترسل أي شحنة إلى الولايات المتحدة.
واضاف التقرير، ان ناقلة نفط شوهدت في جنوب البرتغال في وجهة جديـدة بالقرب من مضيق جبل طارق، مبينا انه من خلال تتبع مسار السفينة، يبدو ان ناقلة النفط مازالت لم تجـد حتى الآن مكانا لتفريغ شحنتها.
وتابع انه حتى الأسبوع الماضي، تم ارسال شحنات صغيرة من صادرات النفط من كردستان العراق إلى وحدة تخزين في اثنين من الموانئ التركية على البحر المتوسط ما نتج عنه تهديدات من الحكومة الاتحادية باتخاذ إجراءات قانونية ولكن تلك التهديدات لم تفعّل حتى الآن، مشيرا الى ان بدء الصادرات من خط أنابيب في كردستان يعني أكثر من ذلك بكثير اذ يوفر عائدات مالية ادت الى اعلان حكومة بغداد بسرعة أنها قدمت دعوى تحكيم ضد تركيا الى غرفة التجارة الدولية.
ونقل عن مسؤول حكومي عراقي لم يشأ الافصاح عن اسمه طلبه من العملاء الامتناع عن تسلم النفط الكوردي الذي ينوون شراءه، مشيرا الى ضرورة تأمين عملية التحميل عن طريق شركة سومو التي مقرها هولندا والكف عن تحميل الخام فيما لم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الشركة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :