رمز الخبر: ۹۹۸۹
تأريخ النشر: ۰۵ خرداد ۱۳۹۳ - ۱۱:۰۳
بعد أقل من ساعة من فتح مراكز الإقتراع في مصر، إنفجرت قنبلة يدوية الصنع أمام أحد مراكز إنتخابي في البلاد.
بعد أقل من ساعة من فتح مراكز الإقتراع في مصر، إنفجرت قنبلة يدوية الصنع أمام أحد مراكز إنتخابي في البلاد.
وأفاد مراسل بولتن نيوز الإخباري في مصر أن قنبلة يدوية الصنع إنفجرت خارج مركز للتصويت في مدينة الكبرى في شمال القاهرة.
وعقب ذلك، نفت الداخلية المصرية وقوع إنفجار قرب المركز الإنتخابي في المحلة الكبرى.
يأتي ذلك في وقت فتحت في التاسعة بالتوقيت المحلي (06,00 تغ) مكاتب الاقتراع في الانتخابات الرئاسية المصرية التي تجري على يومين ويعتبر فوز القائد العام السابق للجيش عبد الفتاح السيسي فيها شبه محسوم.
ويواجه السيسي، الذي اطاح الرئيس محمد مرسي قبل 11 شهرا وشن حملة قمع واسعة ضد جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها مكتسبا بذلك شعبية كبيرة، مرشحا وحيدا هو القيادي اليساري حمدين صباحي الذي حل في المركز الثالث في الجولة الاولى للانتخابات الرئاسية عام 2012 التي فاز بها مرسي.
وتشكلت طوابير طويلة من الرجال والنساء منذ الصباح الباكر امام العديد من مكاتب الاقتراع في القاهرة، بحسب صحافيين من فرانس برس.
ووصل السيسي، بعيد فتح مكاتب الاقتراع بدقائق، الى مركز في منطقة مصر الجديدة (شمال شرق القاهرة) للادلاء بصوته، وفق المصدر نفسه.
واتخذت اجراءات امنية مشددة حول مركز الاقتراع الذي يدلي فيه السيسي بصوته اذ اغلقت الطرق المؤدية اليه بالاسلاك الشائكة وكان هناك كلاب بوليسية تطوف حوله كما حلقت مروحية فوق المدرسة التي اقيم بها مركز الاقتراع.
وتغطي صور السيسي جدران العاصمة منذ عدة اشهر وهو يعد بالنسبة لغالبية من المصريين الرجل القوي القادر على اعادة الامن والاستقرار للبلاد بعد ثلاث سنوات من الفوضى والاضطرابات ادت الى تدهور الاوضاع الاقتصادية وغلاء الاسعار وارتفاع نسبة البطالة.
ولكن خصومه يقولون انه مع انتخابه المتوقع فان الجيش سيكرس سيطرته على السلطة التي استعادها مع اطاحة مرسي بعد عام امضاه في السلطة وارتكبت خلاله جماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها اخطاء عدة اثارت غضب المصريين ضده.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین