رمز الخبر: ۹۹۸۳
تأريخ النشر: ۰۵ خرداد ۱۳۹۳ - ۰۷:۳۴
غادر الرئيس الأمريكي باراك أوباما أفغانستان بعد أن رفض الرئيس حامد كرزاي لقاءه أمس في قاعدة باغرام الجوية في ...

بعد أن رفض لقاءه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، غادر الرئيس الاميركي باراك اوباما ليل الاحد-الاثنين قاعدة باغرام الجوية في أفغانستان مختتما زيارة مفاجئة لهذا البلد استمرت حوالى اربع ساعات.

وبحسب مسؤول اميركي فقد رفض الرئيس الافغاني حميد كرزاي ان يلتقي أوباما في قاعدة باغرام، وذلك رغم الدعوة التي وجهت اليه.

وأتت زيارة أوباما عشية يوم تكريم قدامى المقاتلين في الولايات المتحدة وعلى خلفية توتر بين كابول وواشنطن بعدما ارجأ الرئيس الافغاني توقيع الاتفاق الامني الثنائي الذي يشكل اطارا لبقاء قوة عسكرية اميركية في افغانستان بعد انسحاب 51 الف جندي تابعين للحلف الاطلسي مع نهاية هذا العام.

وخلال الزيارة تعهد أوباما بان يعلن قريبا عدد الجنود الاميركيين الذين قد يبقون في افغانستان بعد انسحاب قوات حلف شمال الاطلسي منها في نهاية 2014.

ومن المقرر ان "يوضح" الرئيس موقفه من هذا الملف الاربعاء خلال خطاب سيلقيه امام اكاديمية ويست بوينت العسكرية، كما اعلن بن رودس عضو مجلس الامن القومي الاميركي.

ويثير انسحاب جنود قوة التحالف مخاوف من تصاعد موجة العنف في افغانستان حيث لا يزال ينشط متمردو طالبان رغم تدخل عسكري غربي استمر 12 عاما.

وكان اوباما غادر البيت الابيض ليل السبت الاحد متوجها الى افغانستان. وقد هبطت طائرته في قاعدة باغرام التابعة لقوة الحلف الاطلسي (ايساف) والتي تبعد 40 كلم شمال كابول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین