رمز الخبر: ۹۹۷
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۱
نظم الحوثيون مهرجانا جماهيريا حاشدا في محافظة صعدة شمالي اليمن تنديدا بالاعتداءات الأميركية المتكررة على المناطق اليمنية، واستنكارا للفيلم الأميركي الذي يسيء للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله.
شبکة بولتن الأخباریة: نظم الحوثيون مهرجانا جماهيريا حاشدا في محافظة صعدة شمالي اليمن تنديدا بالاعتداءات الأميركية المتكررة على المناطق اليمنية، واستنكارا للفيلم الأميركي الذي يسيء للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وآله.

"الغضب الشعبي ضد الجرائم الامريكية" عنوان المهرجان الضخم الذي نظمه الحوثيون وبدأوه بالتنديد بالفلم الاخير المسيء للرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم، والضربات الامريكية ضد الابرياء في اليمن.

وخاطب رجل الدين اليمني حسين صالح الحمزي الحشود التي حضرت المهرجان بالقول ان ما يجري هو " اخر صيحة من الهجمة اليهودية الخبيثة الماكرة ان يذاع وينشر فلم يوم امس يسيء الى الرسول الاكرم صلى الله عليه وعلى اله وسلم ليجرحوا قلوبكم أيها المسلمون، ليؤذوكم في رسولكم، ليؤذونكم في نبيكم وفي عظيمكم، هل تسكتون؟".

السيد ابو مالك، احد كبار قادة الحوثيين، تحدث عن المشهد السياسي في اليمن وكيف اصبح مسرحا يسرح فيه الجميع كلا حسب توجهاته ومصالحه، وأكد ان الحكام ليسوا عملاء بل ادوات تدار من امريكا لاخضاع الشعوب وتدجينها لصالحهم.

وقال مخاطبا الحشود "انهم يحكمون باسم امريكا وباسم البيت والابيض وباسم اوروبا وليسوا مستقلين حتى يكونوا عملاء، هم عبارة عن حكومات تدار من هناك. الاستعمار عندما خرج من المنطقة العربية والاسلامية وضع انظمة في هذه المنطقة وانسحب".

المهرجان تضمن ايضا مواقف عديدة عبر بعضها عن اعتقادهم بان تفجيرات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر لم تكن سوى مخطط اريد منه ان يكون ذريعة لضرب المسلمين في ديارهم.

من جهته أشار ضيف الله الشامي عضو المجلس السياسي للحوثيين الى ان" بالامس كانت ذكرى الحادي عشر من ايلول/سبتمبر تلك المسرحية الامريكية التي استطاع الامريكيون من خلالها ومن تدبيرهم ذلك ان يصنعوا مخططا لاستهداف الاسلام والمسلمين في كل بقاء العالم".

الحوثيون في مهرجانهم الغاضب والحاشد أكدوا رفضهم القاطع للانتهاكات والتدخلات الامريكية في اليمن.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین