رمز الخبر: ۹۹۶
تأريخ النشر: ۲۳ شهريور ۱۳۹۱ - ۱۹:۰۰
الوفاق:
اكد نائب بحريني سابق ان حل الجمعيات السياسية لن يمنعها من اداء دورها الى جانب الشعب وحراكه المطلبي والاجتماعي، وحذر من ان حل جمعية الوفاق سيزيد من ضغط الشعب على النظام، معتبرا ان دعوات النظام الى الحوار ليست الا للاستهلاك الاعلامي.
شبکة بولتن الأخباریة: اكد نائب بحريني سابق ان حل الجمعيات السياسية لن يمنعها من اداء دورها الى جانب الشعب وحراكه المطلبي والاجتماعي، وحذر من ان حل جمعية الوفاق سيزيد من ضغط الشعب على النظام، معتبرا ان دعوات النظام الى الحوار ليست الا للاستهلاك الاعلامي.

وقال النائب السابق عن جمعية الوفاق جواد فيروز في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الخميس: تعودنا ان نسمع ضجيجا في فترات مختلفة حيث لا يستطيع النظام ان يواجه المعارضة بالمنطق والقانون ولذلك يعمد الى التلويح بحل الجمعيات، مؤكدا ان المعارضة هي حراك شعبي في الداخل والخارج.

واضاف فيروز: ان النظام يعلم جيدا ان اغلاق جمعية الوفاق سيؤدي الى مزيد من التحرك الشعبي الضاغط على النظام، معتبرا ان اغلاق مكاتب الوفاق لن يمنعها من الاستمرار مع بقية قوى المعارضة من اداء دورها على الارض.

واكد النائب السابق عن جمعية الوفاق جواد فيروز ان النظام يعلم ان احالة ملف الوفاق الى القضاء سيحمل ادانة واضحة له اكثر من ان تكون للوفاق اذا ما اراد ان ينطق وفق القانون، منوها الى ان كل ممارسات النظام سواء في وزارة الداخلية او بقية الاجهزة هي المخالفة للقانون وليس ممارسات الوفاق.

وشدد فيروز على ان الوفاق تعمل في الداخل في اطار احترام القانون، وان كل فعالياتها بما فيها المسيرات، هي تحت مظلة القانون، وان المخالفات هي من النظام من خلال استخدام العنف ومنع المسيرات، او عدم احترام قانون التجمعات.

واتهم القضاء البحريني بانه مسيس دائما وتحت سلطة الحكم، لكن الجمعيات السياسية لا تخشى من احالتها الى القضاء ما دام عملها موافقا للقانون، معتبرا ان الشواهد والدلائل والقرائن واضحة في ذلك.

وحول مزاعم النظام بالدعوة الى الحوار والحل اعتبر فيروز ان مصداقية الحكم في ادعاءاته تبدأ من ممارساته على الارض، وان ما يجري من استمرار القمع ونقاط التفتيش واذلال المواطنين ومحاكمة الرموز وتثبيت احكام المحكمة العسكرية بحقهم والتي رفضتها لجنة بسيوني يجعل من الصعب تلمس الجدية في موضوع  الحوار.

وتابع النائب السابق عن جمعية الوفاق جواد فيروز: ان دعوى الحكومة حول الحوار ليست الا للاستهلاك الاعلامي والمحلي، والادعاء امام الغرب بان هناك حوارا في البحرين، مطالب الحكومة اذا ما كانت جادة في الحوار بالتخلي عن السيطرة والاستفراد والهيمنة التامة على مقدرات البلاد.
الكلمات الرئيسة: الوفاق ، البحرين ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
پربازدید ها
پرطرفدارترین