رمز الخبر: ۹۹۳۸
تأريخ النشر: ۳۱ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۲۰:۳۸
في خطوة مفاجئة، قامت قوات تابعة لحكومة إقليم كردستان العراق وعناصر للحزب الديمقراطي الكردستاني باعتقال عدد من عناصر حزب...

في خطوة مفاجئة، قامت قوات تابعة لحكومة إقليم كردستان العراق وعناصر للحزب الديمقراطي الكردستاني باعتقال عدد من عناصر حزب العمال الكردستاني وإقفال مراكز ومؤسسات ومكاتب تابعة للحزب في الإقليم.

وأفاد مراسل بولتن نيوز الإخباري في أربيل أن قوات أمنية في الإقليم داهمت مكاتب حزب العمال الكردستاني وألقت القبض على 20 عنصرا من عناصر حزب العمال الكردستاني الذي تصاعدت خلافاته خلال الأيام القليلة الماضية مع حزب العمال الكردستاني في وسائل الإعلام وتبادل الإتهامات بين الجانبين.

ولم يصدر حتى الآن حزب العمال الكردستاني التركي موقفا بشأن هذا الأجراء الذي جاء مفاجئا في هذه المرحلة بالذات.

من جهته، أفاد موقع دجلة وهو من المؤسسات التابعة لحزب العمال الكردستاني أن أعضاء من حزب راهكار الديمقراطي من الأحزاب التي تتبنى تفكير عبد الله أوجالان زعيم حزب العمال الكردستاني العمتقل في تركيا، أقاموا مراسما أمام مبنى برلمان إقليم كردستان العراق، وأعلنوا فيه أن مسعود بارزاني قد أصدر في 1997 أوامر بقتل عناصر من حزب العمال الكردستاني بعد خطفهم من مستشفى في أربيل.

ورد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني على الإتهامات من خلال بيان معتبرا أن هذه الإتهامات تأتي من أجل تشويه صور الحزب وأن حزب العمال الكردستاني وسائر المؤسسات التابعة له لم تحقق أي إنجاز للشعب الكردي ولا ينبغي لها كيل الإتهامات للحزب.

وعلى إثر هذا التصعيد، داهمت قوات تابعة لحكومة إقليم كردستان العراق مكاتب لثماني مؤسسات تابعة لحزب العمال الكردستاني التركي (ب. ك.ك) واعتقلت أعضائها وكوادرها ومن ثم بادرت بإقفال المباني.

وكان المبنى الرئيسي للمؤتمر الوطني الكردي ومكتب حزب راهكار الديمقراطي في أربيل ومكتب وكالة أنباء دجلة في أربيل ومكتب جريدة آزادي ولات ومؤسسة النساء المناضلات ومؤسسة الشبان المناظلين هي من المؤسسات القريبة من حزب العمال الكردستاني التي تم إقفالها وجرى اعتقال أعضاءها يوم أمس.

وأفاد موقع دجلة أن قوات الإقليم إعتقلت أكثر من 20 عنصرا لكنها أفرجت عنهم بعد استجوابهم ، غير أنه لم يتحدد بعد مصير ثمانية من هؤلاء حتى الآن.

وتشهد العلاقات بين حزبي العمال الكردستاني والديمقراطي الكردستاني توترا كبيرا في الآونة الأخيرة بشأن تقسيم السلطة في المناطق الكردية في سوريا وقد بادر العمال الكردستاني بطرد أعضاء لتحالف تشكل في أربيل وبدعم من بارزاني من المناطق الكردية في سوريا، في الأسابيع القليلة الماضية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین