رمز الخبر: ۹۹۲۶
تأريخ النشر: ۳۰ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۷:۱۷
إكتسح ائتلاف دولة القانون بقيادة رئيس الوزراء نوري المالكي انتخابات البرلمان من خلال حصوله على 95 مقعدا تُمهّد له تشكيل حكومة الاغلبية السياسية والتعاون في إبحار السفينة العراقية الى بر الامان .

إكتسح ائتلاف دولة القانون بقيادة رئيس الوزراء نوري المالكي انتخابات البرلمان من خلال حصوله على 95 مقعدا تُمهّد له تشكيل حكومة الاغلبية السياسية والتعاون في إبحار السفينة العراقية الى بر الامان يكون ربانها رجل قوي بمستوى التحديات التي يواجهها العراق، فقد اعلنت مفوضية الانتخابات امس فوز ائتلاف دولة القانون بالمرتبة الاولى بحصوله على 95 مقعدا يليه ائتلاف الاحرار بالمرتبة الثانية بحصوله على 31 مقعدا وفيما حل ائتلاف المواطن بالمرتبة الثالثة بحصوله على 29 مقعدا وجاء ائتلاف متحدون بالمرتبة الرابعة بحصوله على 23 مقعدا فيما جاء ائتلاف الوطنية بالمرتبة الخامسة بحصوله على 17 مقعدا.

وقالت المفوضية في مؤتمر صحفي:إن نتائج الانتخابات التي جرت في 30 من شهر نيسان الماضي اسفرت عن حصول القانون على 95 مقعدا من مجموع 328 مقعدا في البرلمان المقبل ، بينما حصلت كتل التيار الصدري بحصولها على 31 مقعدا ومن ثم ائتلاف المواطن بـ29 مقعدا وبعده متحدون في المركز الرابع بـ 23 مقعدا يليه في المركز الخامس ائتلاف الوطنية بـ21 مقعدا والاتحاد الوطني الكردستاني بـ19 مقعدا ، فيما نال ائتلاف العربية سبعة مقاعد وتيار الإصلاح الوطني ستة مقاعد وكتلة الفضيلة ستة مقاعد وأن تحالف القوى الكردستانية حصل على 61 مقعداً.

وفي حين حصل ائتلاف العراق على 5 مقاعد في عموم المحافظات، حصل التحالف المدني الديمقراطي على أربعة مقاعد، وحزب الدعوة تنظيم العراق حصل على مقعد واحد فقط ، أما الاقليات فقد حصلت على 8 مقاعد توزعت على مقعدين لكتلة الرافدين، ومقعدين لكتلة الوركاء، ومقعد واحد لكل من الصابئة والشبك والايزيديين، فيما حصل ائتلاف عرب كركوك على مقعد واحد.

في سياق متصل بلغ عدد النساء اللاتي حصلن على اصوات كاملة أهلتهن لعضوية البرلمان ، من دون الاستعانة بالكوتا النسائية، 22 امرأة عراقية في الانتخابات التشريعية. وقالت كولشان كمال عضو مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات خلال مؤتمر صحفي:إن عدد النساء الفائزات في مجلس النواب العراقي بأصوات كاملة من دون الاستعانة بالكوتا النسائية بلغ 22 امرأة، تتقدمهن النائب حنان الفتلاوي عن ائتلاف دولة القانون في محافظة بابل.

الى ذلك أكد رئيس الوزراء نوري المالكي:أن التحالف الوطني هو من سيشكل الحكومة، كما سيرشح المكون الأكبر في التحالف.

وقال المالكي خلال مؤتمر صحفي لائتلافه دولة القانون في بغداد بعد ساعات من إعلان المفوضية لنتائج الانتخابات وتحقيقه النسبة الأعلى فيها:أدعو جميع من فاز في الانتخابات إلى الانفتاح على دولة القانون والإسراع بعقد جلسة مجلس النواب لتشكيل حكومة الأغلبية، أي أغلبية التفاهم على البرامج.

وأكد: أن التحالف الوطني هو من سيشكل الحكومة، كما سيرشح المكون الأكبر في داخل التحالف رئيس الحكومة المقبلة.وأشار المالكي إلى أن من يختار دور المعارضة في البرلمان هو سيساهم في بناء الدولة من حيث ممارسة الدور الرقابي، لا أن يضع العصي في دوالايب الحكومة.

ولفت المالكي إلى أن من يشعر بأنه ظلم في ما حصل من نتائج، فعليه أن يلجأ إلى الطرق الصحيحة والقانونية مثلما فعل ائتلاف دولة القانون. وبين:ان ائتلاف دولة القانون يمد يده لجميع الشركاء السياسيين، داعيا الاكراد الى المشاركة في الحكومة المقبلة على ان يضع شروطه ضمن الدستور.

وهنأ المالكي الشعب العراقي بمشاركته في الانتخابات كما اقدم شكري للمرجعية الدينية العليا لتبنيها الموقف الحيادي والواحد من جميع الكتل كما اقدم شكري للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات على الجهود الحثيثة التي بذلتها بالاضافة الى شكري القوات الامنـية التي جاهدت وضحت بنفسها من اجل حماية وانجاح الخطة الامنية في الانتخابات.

وتابع المالكي قائلا:نحن ضد شراكة الاقوياء وترك الضعفاء من باقــي الكتل الصغيرة، مبينا ان الباب مفتوح للجميع للمشاركة في الحكومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین