رمز الخبر: ۹۹۰۱
تأريخ النشر: ۲۱ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۲۰:۰۴
دخل الملف النفطي المتنازع عليه بين بغداد وأربيل منحى خطيرا بعد أن أجرى رئيس إقليم كردستان العراق خلال الأيام القليلة الماضية زيارة رسمية إلى الأردن، إلتقى خلالها الملك عبد الله الثاني وتباحث معه ...

اعلن عضو اللجنة المالية النائب عن التحالف الكردستاني احمد حسن فيض الله ان رئيس أقليم كردستان العراق مسعود بارزاني بحث في زيارته الاخيرة للعاصمة الاردنية عمان امكانية ايجاد منفذ لتصدير نفط الاقليم عبر الاردن .

وقال فيض الله: ان اقليم كردستان يبحث عن منافذ اخرى لتصدير النفط في حال تعرقلت عملية التصدير عبر تركيا، مشيرا إلى ان بيع النفط الاقليم لتركيا وايداع مبالغه في البنوك التركية ، مطلب مشروع وحق من حقوق الاقليم .

وتابع : ان اعتراض الحكومة المركزية على بيع النفط لتركيا اعتراض غير مقبول ،متهماَ الحكومة المركزية : بالبحث عن الحجج ضد حكومة الاقليم لاختلاق خلافات وازمات سياسية معها.واكد فيض الله: ان حكومة اقليم كردستان مضطرة لبيع النفط لتسديد رواتب موظفي الاقليم المتضررين جراء تاخير اقرار الموازنة الاتحادية لسنة 2014.

الى ذلك أكد البنك الدولي التزامه بدعم العراق للاستفادة بشكل أكبر من قطاع النفط، أهم مصدر للعائدات في البلاد وتحويله إلى محرك للتنمية.

وأشار البنك الدولي في تقرير حديث إلى أن التعافي في قطاع النفط العراقي حقق تقدما كبيرا رغم استمرار هشاشة الوضع الأمني، موضحا أن العراق يعتمد على النفط والغاز كمصدر لنحو 98 % من الصادرات و96% من إيراداته الرسمية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین