رمز الخبر: ۹۸۹۶
تأريخ النشر: ۲۰ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۵:۱۷
في ظل الاقتراب من نهاية الولاية الرئاسية الثانية للرئيس العراقي جلال الطالباني، توصلت مكونات سياسية في البلاد إلى اختيار ...

أكدت مصادر عراقية "أنه نظرًا للنجاح الذي حققته وزارة الخارجية خلال فترة تولي هوشيار زيباري لها، وكذا للخبرة والمرونة التي يتمتع بها في التعامل مع كل المكونات العراقية، إضافة إلي دوره في المحافل العربية والدولية والإقليمية لذلك فهو الشخصية الأنسب لشغل منصب الرئيس خلفًا للرئيس العراقي الحالي جلال الطالباني"، أمس الجمعة.

وتحدثت المصادر عن أن سمعة زيباري العربية والدولية واعتداله على المستويات المحلية والإقليمية، سوف ترجح كفته ليكون الرئيس المقبل للعراق، حيث تتقضي مصلحة العراق في هذه المرحلة الحرجة أن يجري هذا الاختيار بعد أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت قبل أيام.

كما أعلنت كتلًا سياسية عراقية عديدة عن أنها توافقت فيما بينها علي ترشيح وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لمنصب رئيس الجمهورية، خلفًا للرئيس العراقي الحالي جلال الطلباني.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین