رمز الخبر: ۹۸۹۳
تأريخ النشر: ۱۹ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۹:۱۶
بالتوازي مع وصول شاحنات المساعدات إلى بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب، بدأت الإستعدادات لإجراء تسوية جديدة هذه المرة في حي الوعر، حيث أكد ...

وصلت قافلة المساعدات إلى بلدتي نبل والزهراء المحاصرتين في ريف حلب اليوم الجمعة، وذلك بعد تعهد "الجبهة الإسلامية" بوصولها.

وكانت قافلة المساعدات إلى نبل والزهراء عادت إلى حلب مساء الخميس، بعدما منعها المسلحون من الوصول، وعلى إثر ذلك توقفت آخر دفعة من المسلحين الخارجين من حمص القديمة، وتم تأجيل اكمال بنود الإتفاق حتى اليوم.

وأفادت المصادر بأن 13 حافلة كان على متنها آخر دفعة من المسلحين منعت من الخروج من حمص القديمة في انتظار العودة إلى تطبيق الاتفاق بكامل بنوده.

المصادر أوضحت أن ست شاحنات من أصل عشرين استطاعت الوصول إلى قرى ريف حلب الشماليّ يوم أمس، منها حيّان وحريتان وكفر حمرة ومعارة الأرتيق قبل أن تمنع بقية الشاحنات من الوصول إلى نبّل والزهراء.

وكان مدير برنامج الغذاء العالميّ ماثيو هولنغ أشار إلى ضرورة التفاوض مجدداً مع المجموعات المسلحة ومحاولة إيصال المساعدات مرة أخرى.

"الجبهة الإسلامية" وفي بيان لها أكدت التزامها تنفيذ الاتفاق مع الجيش السوريّ الذي ينصُّ على إيصال المساعدات إلى المدن والبلدات المحاصرة وعلى خروج المسلحين من حمص القديمة.

أما في حلب فقد أفادت المصادر بنشوب اشتباكات بين الجيش السوريّ ومسلحين في حيّ الإذاعة وسيف الدولة وصولاً إلى بستان القصر.

وكانت استهدفت الجماعات المسلحة أمس الأربعاء فندق الكارلتون الأثريّ ، ما أدى إلى وقوع ضحايا كذلك فجّرت عبوة ناسفة بسوق السويقة.

المرصد السوريّ ذكر أنّ الكتائب الإسلامية استعملت كمية كبيرة من المتفجرات في نفق حفرته أسفل فندق الكارلتون.

تسوية قريبة في حي الوعر
إلى ذلك، أكد محافظ حمص طلال البرازي أن عملية تسوية قريبة ستجري خلال الأيام القليلة المقبلة في حي الوعر في محافظة حمص على غرار ما جرى في حمص القديمة.

ويأتي الإعلان بعد أيام قليلة فقط من التسوية في حمص القديمة، الأمر الذي قد يمهد لتنفيذ تسويات أخرى في محافظة حلب الشمالية، ما يعزز بدوره موقع الحكومة السورية في نزاعها الدائر مع الجماعات المسلحة في أنحاء البلاد ويزيد من حظوظ الرئيس السوري في الانتخابات الرئاسية القادمة.



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین