رمز الخبر: ۹۸۵۵
تأريخ النشر: ۱۴ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۲۰:۱۱
مع تزايد مخاوف الأكراد من خسارته
وسط اشتداد الصراع والتجاذبات بين الأطراف السياسية العراق بشأن شغل منصب رئاسة الجمهورية ومخاوف الأكراد من انتقال المنصب إلى باقي المكونات العراقية، أصدر رئيس إقليم كردستان بيانا تحدث فيه ...

في أول تصريح له بشأن منصب رئاسة الجمهورية في العراق، أصدر رئيس إقليم كردستان بيانا قال فيه : "نعلن لشعب كردستان والأطراف السياسية في الإقليم والعراق، بأن منصب رئيس جمهورية العراق الاتحادي هو من حق الشعب الكردستاني ونؤكد على هذا الحق للشعب الكردي، وان ترشيح أية شخصية لمنصب رئيس جمهورية العراق يجب أن يحظى بموافقة البرلمان الكردستاني، لان هذا المنصب هو أحد استحقاقات الشعب الكردستاني".

ويأتي هذا البيان عقب مخاوف كردية من انتقال منصب رئاسة الجمورية من الأكراد إلى السنة، وسط تشكل تحالفات جديدة بين الشيعة والسنة بشأن التشكيلة الحكومية الجديدة.

وتنتهي ولاية الرئيس العراقي الخاضع للعلاج منذ أكثر من عام، في يونيو / حزيران القادم.

برلمان كردستان يفشل مجددا في اختيار رئيس الحكومة

في سياق آخر، فشل برلمان إقليم كردستان العراق مجددا في التوصل لاتفاق بشأن تكليف نيجرفان بارزاني لتشكيل الحكومة العتيدة التي طالب انتظارها منذ أكثر من ستة أشهر.

وأجل البرلمان ظهر اليوم الاحد عملية تسمية رئيس الحكومة الثامنة للإقليم ونائبه، لعدم تقديم الاتحاد الوطني الكردستاني مرشحه لشغل منصب النائب، حسب ما أفادت به وكالة انباء كردستان العراق.

وقال يوسف محمد رئيس البرلمان خلال الجلسة التي حضرتها وكالة بيامنير للانباء إن "الفقرة المتعلقة بتسمية رئيس الحكومة ونائبه بقيت مفتوحة إلى جلسات اخرى".

ويأتي هذا التأجيل لأن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني لم يقدم مرشحه لشغل منصب نائب رئيس حكومة الاقليم، وفقا لمصادر مطلعة.

وأضاف محمد أنه سيتم خلال الجلسة اختيار اعضاء للجنة القانونية لبرلمان كردستان، فيما سيتم اختيار رئيس ومقرر للجنة في وقت لاحق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین