رمز الخبر: ۹۸۴۳
تأريخ النشر: ۱۳ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۵:۳۹
انعقد اجتماع سري جدا بين طرفين سياسيين عراقيين في العاصمة الأردنية عمان تناول فيها تشكيل الحكومة العراقية المقبلة مقابل الإفراج عن...

كشف مصدر مطلع عن اجتماع سري جداً تم في احد فنادق العاصمة الاردنية عمان بحضور قيادات بارزة في الحكومة وعدد من الشخصيات المطلوبة للقضاء بتهم فساد وغيرها.

وقال المصدر الذي شدد على عدم كشف هويتهِ في تصريحات نقلها موقع اور الاخباري:ان اجتماعاً سرياً تم في احد فنادق العاصمة الاردنية جمع بين التاجر طارق الخلف الحلبوسي من محافظة الانبار وعلي حاتم السليمان وعميد في المخابرات وقيادي بارز في احد الاحزاب ، مضيفاً:ان الاجتماع الذي تم بتوجيهات مباشرة من شخصية متفذة في بغداد وبتنسيق المخابرات الاردنية.

واوضح:ان الاجتماع دار حول عدة محاور اهمها غض النظر عن القضايا التي تخص علي حاتم السليمان واعطاءه منصب في لجنة اعمار محافظة الرمادي، مؤكداً ان تم تخصيص مليار دولار لتلك اللجنة التي سيتسلم علي السليمان منصبا فيها.

وبين المصدر:ان تم الاتفاق بين السليمان وحارث الضاري على بنود ذلك الاتفاق وكيفية تطبيقه، موضحا:ان الغاية الحقيقية من تلك الاتفاقية وتقديم التنازلات للمطلوبين للقضاء هو حل ازمة الانبار والفلوجة المستمرة الى هذا الوقت.

الى ذلك كشف مصدر مطلع عن ان الشيخ خميس الخنجر قد دعا جميع اعضاء ائتلافه (كرامة) الى الاجتماع في مدينة اسطنبول التركية اليوم السبت للمناقشة والتداول في العرض الذي قدمه المالكي ونقلته النائبة حنان الفتلاوي.

وقال مصدر مقرب من الشيخ خميس الخنجر في تصريحات نقلها موقع اور الاخباري:انه تلقى رسالة من النائبة حنان الفتلاوي العضو البارز في ائتلاف دولة القانون تتعهد بموجبها القيام بوساطة للصلح بين رئيس الوزراء نوري المالكي والشيخ خميس الخنجر رئيس ائتلاف كرامة في الانتخابات المقبلة.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه:ان حنان الفتلاوي نقلت للخنجر وعلى لسان المالكي موافقته عن العفو عن الخنجر والسماح له بالعودة الى العراق والتوسط لدى الحكومة الاردنية لاصلاح اوضاع الخنجرفي الاردن خاصة خلافاته مع رجال اعمال الرمثا، حيث اعتبرت الحكومة الاردنية الخنجر شخصا غير مرغوب فيه.

كما تضمنت رسالة المالكي التي قامت بنقلها حنان الفتلاوي التي تمتلك علاقات جيدة جدا مع خميس الخنجر وعودا من المالكي باحالة جميع العقود والمشاريع في الانبار لصالح شركات الخنجر بجانب العفو عن النائب المعتقل احمد العلواني واطلاق سراحه منتصف الشهر المقبل اضافة الى العفو عن الشيخ علي الحاتم وشيوخ اخرين من الانبار ممن صدرت بحقهم احكام بالسجن او عليهم اوامر بالقاء القبض.

ولم يتسن لموقع بولتن نيوز الاخباري صحة النبأ من أي مصدر رسمي موثوق.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین