رمز الخبر: ۹۸۳۶
تأريخ النشر: ۱۲ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۷:۵۱
بينما يواصل رئيس الدولة العظمى في العالم باراك أوباما، التعرف على الحدود الأوكرانية عبر الخرائط لمعرفة الخصوصية التي تمتاز بها البلاد بالنسبة لروسيا، تمكن الموالون لروسيا في شرق البلاد من إسقاط مروحيات تابعة للجيش الأوكراني.

لا يزال الرئيس الأميركي باراك أوباما يبحث عن الخصوصية التي تتمتع بها اوكرانيا بالنسبة لروسيا، ويتعرف على حدودها عبر الخارطة مقرفصا.

وأخر ما توصل له اوباما التهديد من جديد لفرض عقوبات دولية جديدة على روسيا لوقف "استفزازات" موسكو في شرق أوكرانيا.

وقال أنه "من المهم اتخاذ تدابير جديدة لنفهم روسيا أنه يجب وقف الأعمال الرامية لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا".


وحذر من أنه "طالما ستستمر روسيا في الاستفزاز بدلا من السعي إلى تسوية هذه المسألة سلميا وإلى نزع فتيل الأزمة، ستكون هناك عواقب ستزداد حدتها".

الموالون لروسيا يسقطون مروحيات أوكرانية

ميدانيا، اقتحمَت القوات الأوكرانية مدينةَ سلافيانسك شرقَ البلاد وسيطرت على مرتفع استراتيجي يشرف على المدينة حيث يقع مبنى التلفزيون.

بالمقابل أعلَنَت فصائل الدفاع الذاتي أنّها أسقطت 3 مروحيات للقوات الأوكرانية، مشيرة إلى مقتل طيار احدى الطائرات التي أسقطت فوق سلافيانسك.

وأعلنت القوات الاوكرانية توقف هجومها على سلافيانسك بعد إسقاط المروحيات الثلاث.

وعلمت الميادين أن هنالك احتمالا لتوجه الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش الى موسكو بطلب التدخل عسكرياً في كييف، وعن تلقي الرئيس بوتين دعوات من قيادات سياسية روسية للتدخل عسكرياً في اوكرانيا.

من جهتها أفادت وزارة الداخلية الأوكرانية بأن قوات الجيش تمكنت من السيطرة على 9 من الحواجز التي أقامتها قوات الدفاع الشعبي داخل المدينة.

وأفادت وكالة "نوفوستي" نقلا عن أحد قادة قوات الدفاع الشعبي أن القوات المسلحة الأوكرانية سيطرت على المركز التلفزيوني في سلافيانسك. كما نقلت الوكالة عن مسؤول في السلطات المحلية أن القوات الأوكرانية تنفذ عمليات إنزال المقاتلين بواسطة المروحيات وسط مدينة سلافيانسك مؤكدا سقوط جرحى جراء الاشتباكات.

وأعلنت مصادر في إدارة سلافيانسك وقوع عدد من الضحايا نتيجة هجوم الجيش الأوكراني على المدينة. فيما نقلت وكالة "نوفوستي" عن متحدث باسم قائد قوات الدفاع الشعبي المحلية قوله إن شخصا واحدا قتل وأصيب آخر بجروح جراء العملية. هذا وأفاد المصدر نفسه بأن عشرات من السكان تجمعوا على جسر عند مدخل المدينة لمنع دخول القوات الأوكرانية.

وفي مدينة دانيتسك استولى محتجونَ على مبنى النيابةِ العامة بعد مواجهاتٍ عنيفة مع الشرطة.

وبات مبنى النيابة العامة في مدينة دانييتسك الاوكرانية تحت سيطرة المحتجين، واندلعت في محيط المبنى اشتباكات بين المتظاهرين ورجال الشرطة.

ورشق النشطاء رجال الأمن بالحجارة والمفرقعات، فيما ردّت الشرطة بإطلاق القنابل الصوتية ضد المحتجين، وتنقلت المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في مناطق المدينة، وأدت الى وقوع اصابات عديدة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین