رمز الخبر: ۹۸۲۰
تأريخ النشر: ۱۰ ارديبهشت ۱۳۹۳ - ۱۶:۴۷
أمام أعين الغربيين وفي تحد صارخ للولايات المتحدة والدول الأوروبية، يستعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة منطقة القرم التي انفصلت مؤخرا عن أوكرانيا للمشاركة في استعراض عسكري.

يستعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة منطقة القرم للمرة الأولى منذ إلحاقها بروسيا لحضور العرض العسكري الذي ينظم في 9 ايار في ذكرى الانتصار على المانيا على الحكم النازي.

ووجهته ستكون مدينة سيباستوبول، مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود، بحسب معلومات أوردتها صحيفة "كومرسانت" والصحيفة الالكترونية "غازيتا " نقلا عن مصادر عدة، أحدها في وزارة الدفاع.

ويمكن ان يتوجه الرئيس الروسي الى القرم بعد حضور العرض العسكري الرئيسي في الساحة الحمراء في موسكو.

ونقلت "كومرسانت" عن مسؤول وزارة الدفاع الروسية أن الزيارة لسيباستوبول "مدرجة على جدول الاعمال". وسيرافق بوتين رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف.

بوتين: لم أسمح بعد بفرض عقوبات على أميركا والأوروبيين

في غضون ذلك، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، "أن الحكومة الروسية اقترحت فرض عقوبات جوابية ضد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ولكنه لم يسمح بذلك حتى الآن.

وقال في تصريحات للصحافيين، أوردتها وكالة أنباء "إيتارـ تاس " اليوم : "اقترحت الحكومة الروسية اتخاذ خطوات ما جوابية ولكني اعتقد انه لا توجد ضرورة لذلك"، مشددا على أنه "اذا استمرت الأمور على هذا المنوال فسيتوجب علينا التفكير في كيفية العمل في روسيا في قطاعات الاقتصاد الوطنية الرئيسية بما في ذلك في مجال الطاقة".

وأضاف الرئيس الروسي:"نحن لا نرغب كثيرا في استخدام مثل هذه الخطوات وآمل بأننا لن نضطر لذلك".

وتابع "الغرب هو الذي طبخ هذه الطبخة في أوكرانيا والآن أخذ يبحث عن مذنبين، ولذلك نراه يفرض العقوبات ضد روسيا".

وأشارالى أنه "يعتبر ان الدفعة الأولى من العقوبات كانت خطوة غير ودية وجلبت الضرر للعلاقات الروسية - الأميركية، أما الدفعة الثانية فهي غير مفهومة ومن الصعب ادراك عما يدور الحديث ، ومن الصعب أيضا تفسير وشرح ما يرتبط بذلك".

وذكر بوتين أن "الشركاء قرروا في الوضع الحالي الاعتماد على سيناريو القوة لحل الأزمة في أوكرانيا، ولكنهم ادركوا لاحقا عواقب كل ذلك وأخذوا يبحثون عن طرف مذنب"، مؤكدا ان روسيا لا علاقة لها بكل ذلك".

معارضون للنظام في كييف يسيطرون على مبان حكومية

ميدانيا، قال مسؤول من الشرطة في العاصمة الإقليمية دونيتسك إن انفصاليين موالين لروسيا سيطروا اليوم على مبنى حكومي محلي ومقر للشرطة في بلدة هورليفكا شرق أوكرانيا.

وأكد المسؤول تقارير اعلامية محلية أن الانفصاليين سيطروا على المباني ولكنه لم يذكر المزيد من التفاصيل.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :
آخرین اخبار
پربازدید ها
پرطرفدارترین